تأثير فيناسترايد فى علاج الصلع الوراثى

تأثير فيناسترايد فى علاج الصلع الوراثى

دائما ما نجد أنفسنا أمام شاشة الحاسوب ونفتح شبكة الانترنت ونبحث دائما عن المعلومات التى نريد التعرف عليها، مثل الحصول عن معلومات عن تساقط الشعر وعلاجاته.

Hide/Show

Hide/Show

عشرات الكتب المجانية للتحميل

ودائما سنجد مجموعة متنوعة من المعلومات حول علاجات تساقط الشعر مثل الحلول المنزلية وخلاطات الاعشاب والزيوت والدهانات والمكملات الغذائية ومحفزات نمو الشعر والخ وجميعها تعطيك امل فى حل مشكلة تساقط الشعر وعودة شعرك الصحى مرة اخرى اليك اليوم نخص بالذكر فى علاجات تساقط الشعر دواء يسمى فيناسترايد

ما هو الفيناسترايد؟

فيناسترايد هو الدواء عن طريق الفم، المصنع من قبل شركة ميرك للادوية، ويوصف لعلاج مرض تضخم البروستاتا الحميد وأيضا علاج الصلع الوراثى عند الرجال.

وهو يمنع من تحول التستوستيرون إلى ديهدروتستوسترون (DHT) ، وهو الهرمون المسؤول إلى حد كبير عن نمط صلع الذكور. وهي تفعل ذلك عن طريق تثبيط عمل من اختزال( ألفا -5 الانزيم) موجود في أعلى تركيز في وحول بصيلات الشعر من الرجال الصلع مع ثعلبة ذكرية.

فعاليات فيناسترايد على من يعانون من الصلع الوراثى

حيث تنتج فيناسترايد انخفاض سريع في تركيز DHT المصل،خفض هرمون DHT)) يمنع ويقلص من بصيلات الشعر المصابة ويساعد على استعادة بصيلات الشعر قوتها لينمو الشعر من جديد.

وقد أظهرت الدراسات أنه بعد خمس سنوات من العلاج، 90٪ من الرجال الذين يتناولون دواء فيناسترايد للشعرحافظو على الشعر أو حدث زيادة فى نمو الشعر لديهم.

في خمس سنوات، أظهرت 48٪ من الرجال الذين عولجوا زيادة في نمو الشعر، تم تصنيف 42٪ لم يحدث لهم اى تغيير من فقدان الشعر و 10٪ صنفوا بفقدان الشعر بالنسبة لخط الاساس .

ما هى فعاليات فيناسترايد على من يعانون من الصلع الوراثى؟

ان الذين يعانون من تساقط الشعر فى الجزء الامامى من فروة الرأس اى فى مقدمة الرأس ولديهم بوادر صلع بمعنى أدق .نشرت بيانات عن تجارب علمية كثيرة تدل على تحسن فى الرجال الذين يعانون من تساقط الشعر فى المنطقة الامامية باستخدام هذا الدواء.

فوائد طويلة الأجل ومخاطر

تقتصر اثار الفيناسترايد على مناطق من فروة الرأس التى بها شعر خفيف اى لديهم بوادر صلع فإنه يأتى بفاعلية، ولكنه لايعيد نمو الشعر فى المناطق التى بها صلع تماما.
ولذلك، يبدو أن الفائدة الرئيسية من فيناسترايد هى في قدرته على إبطاء أو وقف تساقط الشعر،أو يعيد نمو الشعر فى المناطق التى بها شعر خفيف من فروة الرأس.

يبلغ تأثير فيناسترايد ذروته فى خلال من سنة الى سنتين،ويستمر فيناسترايد فعال لمدة 5 سنوات على الأقل فى إبطاء أو منع فقدان اى شعر اضافى .وفوائد فيناسترايد تتوقف إذا توقف الدواء،خلال 2-6 أشهر بعد التوقف، فإن نمط فقدان الشعر يعود عموما إلى الحالة التي كان عليها سابقا قبل استخدام الدواء.

الآثار الجانبية الجنسية

ان الدواء موجود فى صورة جرعات مختلفة التركيز وفى صورة اسماء مختلفة ،فهو معروف باسم “بروبسيا”

جرعة 1 مجم :وهى التى تستخدم فى علاج الصلع و سقوط الشعر
جرعة 5 مجم: تستخدم لعلاج تضخم البروستاتا الحميد.

فيناستيرايد 1مجم: ضعف الإنتصاب, ضعف الرغبة الجنسية, و لكن بنسبة لا تتعدي 4 % من الذين يستعملونه و التي قد تستمر لحوالي 3 أشهر بعد أيقاف استعمال الدواء
فيناستيرايد 5 مجم: ضعف الإنتصاب, ضعف الرغبة الجنسية و التي قد تستمر لعدة اسابيع بعد أيقاف الدواء.

و الاثنان قد يسببا قلة السائل لدي الرجال عند القذف, و العقم أحياناً و لكن هذه الأعراض تختفي و تتحسن عند أيقاف الدواء كما قد يسبب إنخفاض في ضغط الدم عند الوقوف المفاجئ.

تحذيرات

  • يحظر تماما على المرأة الحامل استخدام هذا الدواء او حتى لمس الاقراص المكسورة،فالنسبة للمرأة الحامل، يؤدي التعرض لمستويات كبيرة من مادةDHT الى زيادة خصائص الجنين الذكورية؛ مما قد يؤدى الى تشوه فى العضو الذكرى للجنين.
  • لا يفضل علاج من هم دون ال 18 عام من الذكور بهذا العلاج بتاتا،وتجرى تجارب العلاج دائما على من هم فوق ال 18 عام.

ملحوظة هامة
اذا قرر المريض التوقف عن استخدام الفيناسترايد فإن أي نتيجة تحققت على مستوى تساقط الشعر ستنتهي لنتائج عكسية، وبذلك يعود المريض إلى القدر نفسه من معدل تساقط الشعر كما كان قبل العلاج.

وعندما يتعلق الأمر باستخدام علاج دوائي أو باستعادة الشعر، فإن هناك عوامل تتحكم فى ذلك مثل سن المريض ومعدل التساقط الحالي والمستقبلي والتاريخ المرضي العائلي والتوقعات المترتبة على العلاج كلها عوامل تستوجب الانتباه.

أو إذا كان صغير السن (25 عامًا فما أقل)، فينصح عمومًا باستخدام الفيناسترايد أولاً، ثم الانتظار لعام كامل على الأقل ليرى الآثار كاملة.اما اذا لم يرضى المريض من النتائج المرجوة من استخدام فيناسترايد ننصح بالتفكير فى زراعة الشعر حتى ينال المريض النتيجة المرجوة التى ترضيه.