تعرفى على أهم العادات الغذائية الخاطئة وكيف تسبب زيادة الوزن

فى السطور القليلة القادة ستتعرفى معنا على أهم العادات الغذائية الخاطئة وكيف تسبب زيادة الوزن:

1- أهم القواعد التي لا يجب أن نغفلها يوما هي وجبة الإفطار فيجب أن نلتزم بها ولا نؤخرها فهي التي تعطينا الطاقة الأساسية ليومنا فالكثير يجهل قيمة وجبة الإفطار التي تساعدك على حرق الدهون طوال إليوم وتنشط أجهزة الجسم للقيام بعملها اليومي فلذلك هي أهم وجبة لا يستغنى عنها إطلاقا.

2- يجب إلا نجوع أنفسنا ولا نمنع أنفسنا عن الطعام لفترات طويلة فالبعض يعتقد أن إلامتناع عن الطعام لفترات طويلة هو أحسن وسيلة لخسارة الوزن وحرق الدهون فلا تجوع نفسك ابدا فهذا لن يجدي نفعا لأن الجسم سيتعود على ذلك فيضطر إلى تخزين المزيد إلى الغذاء لفترة طويلة لذلك يقوم بتخزين كميات إضافية من الدهون بدلا من حرقها كما أن ذلك على المدى الطويل يصيب بالاكتئاب.

3- البعد عن الحرمان من نوع معين من الطعام لأن السعرات الحرارية به مرتفعة فهذا على مدار الوقت سيجعل عندك نوع من الجوع الدائم ومهما أكلت لن تشبع لأن الجسم محتاج لعناصر معينة فقدتها بحرمانك من أنواع معينة من الطعام لذلك يمكنك أكل ما تحب ولكن باعتدال وخصوصا الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية. ويمكنك التخفيف منها وليس منعها من قائمة طعامك بالأكل باعتدال وتوازن والابتعاد عن الحرمان من أكلات معينة وإنما هو التقليل لأن الحرمان يؤدي إلى إبطاء نشاط جهاز الحرق بالجسم مما يعرقل عملية التخلص من الشحوم كما يؤدي إلي الضغط النفسي والعصبي وخصوصا الحرمان من الكربوهيدرات فهذه المواد ضرورية لشحن الجسم بالطاقة مما يزيد من قدرته على حرق الدهون .

4- يجب مضغ الطعام جيدا ولمدة أطول يعطي الدماغ الوقت الكافي لتسجيل الشعور بالشبع بسرعة اكبر أو بمعنى ثاني الأكل ببطء يشعرك بشبع حقيقي وقبل التهام طعام أكثر من الحاجة لذلك تجنب الأكل السريع والمضغ الغير جيد لأنه سيكون عقبة أمام شعورك بالشبع وسيجعلك تأكل أكثر مما يحتاج جسمك.

كما أن الأكل السريع يؤدي إلى تراكم طبقات الشحوم ويؤدي أيضا إلى احتباس السوائل واحتباس الهواء مما يجعل البطن بارزة فتناول الطعام على دفعات صغيرة يحد من الشهية المفرطة لذلك يجب مضغ الطعام بتأن لما بين 15 و 20 مرة قبل البلع واحرص على تقليل حجم الملعقة أو اللقمة إلى قطع صغيرة فمضغ الطعام ببطء يساعد على الشبع لأنه يعطي المعدة الفرصة لإشغال العقل بأنها ممتلئة وهذا يستغرق حوالي من 25:30 دقيقة.

مع الحذر من السرحان أو عدم التركيز أثناء الأكل واجعل وقت تناول الطعام هو الوقت الوحيد الذي تفكر فيه في الطعام ولا تأكل وأنت تتكلم أو تشاهد التليفزيون أو أنت واقف للحد من تناول كميات كبيرة ولأن تناول الطعام في حد ذاته متعة فيجب الإحساس بها جيدا حتى تشعر بالشبع فنحن نربط بين التغذية والمتعة.

5- عدم تحديد كمية الطعام التي تأكلها في الوجبة الواحدة لأن الشبع ممكن أن يأتي قبل هذه الكمية وبالتالي تأكل أكثر من طاقتك.

6- دائما تأكد من إحساسك بالجوع وتسأل نفسك دائما هل هو إحساس حقيقي أم وهم؟ لأن هذا يأتي أحيانا نتيجة لعوامل أخرى كقلة النوم والسهر والإجهاد والضغط النفسي والحرمان من أصناف معينة من الطعام ففي خلال 10 دقائق إذا اختفى هذا الإحساس فاعرف أنه وهم وليس جوع حقيقي لذلك يجب على الإنسان احترام نفسه وإلا يتسلى بالطعام أو يخرج همومه به أو يأكل ليشعر بالمتعة فقط فيجب تناول الطعام إلا عند الشعور بالجوع الحقيقي وليس الوهمي.

7- عدم النوم عقب الأكل مباشرة لأنه يجعل الدهون تتركز أسفل البطن وفي الجسم عموما بسرعة كبيرة ولذلك فلنجعل الفترة مابين النوم والأكل ليست اقل من 3 ساعات وكلما كأن الفاصل اكبر كأن أفضل فالنوم بالمعدة الشبه فارغة أفضل من الممتلئة أو الفارغة تماما وهناك البعض يمتنعون عن الطعام بعد الساعة 6 مساء ووجدوا لهذه الطريقة مفعول هائل.

ومن الأفضل خفض السعرات الحرارية أو كمية الطعام بوجبة العشاء أي تكون أكثر بساطة من وجبتي الإفطار والغداء وتفضل أن تكون شئ خفيف سهل الهضم مثل الفاكهة أو الزبادي.

8- شرب الماء فتناول بما لا يقل عن 2 لتر ونصف يوميا بين الوجبات ففي بعض الأحيان يشعر الإنسان بالجوع لكن هذا الشعور قد يعني أن الإنسان بحاجة إلى الماء وليس إلى الطعام وأكثر أيضا من السوائل قليلة السكر أو بدائل السكر لأنها تغسل الجسم وأجهزته من الفضلات والدهون وتقضي على استبدال حاجة الجسم من الاحتياج إلى الماء والسوائل بالطعام المفرط دون داعي.

9- غسل الأسنان عقب تناول الطعام أو شرب المشروبات ..قد يجدها البعض دعابة لكن غسل الأسنان له تأثير فعال في تناول الأكل بطريقة صحية وهذا لأن في حالة تركنا بقايا الطعام أو اثر مشروب معين في فمنا فكلما شعرنا بوجودها ذكرتنا بالطعام أو بهذا المشروب وحركت شهوتنا إليه ويغيب عن بالنا أحيانا أننا غير جوعانين كفاية أو لسنا في حاجة إلى ذلك الشراب لكي نأكل أو نشرب.

ونبدأ في تخزين سعرات أكثر كما أن غسل الأسنان عقب كل وجبة يجعلنا نفكر قبل التهام الطعام وخصوصا في غير حاجتنا له لأن بعد تلك اللذة بتناول الطعام أو شرب ذلك المشروب هناك تعب ومجهود ووقت ينتظرك بغسيل الأسنان فيجعلنا نفكر جيدا هل مستعد لغسل أسنانك جيدا بعد تلك الوجبة وقيل أن تنظيف الأسنان بالفرشاة ومعجون الأسنان بنكهة النعناع بعد الانتهاء من وجبة الطعام يمكنه أن يخفف من قضم الطعام فيما بعد.

10- الخبز بجميع أنواعه المتدخل في مكوناته الدقيق وما على شاكلته من المخبوزات المصنوعة من الدقيق الأبيض يجب أن ننتبه لأكلنا منه فهو أكثر شئ نأكله وهو أكثر شئ يزيد وزننا حجما أكثر منه وزنا يظهر في الميزان فهل وجدت أن وزنك في الميزأن ثابت وزائد في الحجم ؟

فهذا هو الخبز وجميع المعجنات بالدقيق من معكرونة أو بيتزا لذلك لا يجب ابدا الحرمان منهم فالحرمان له نتائج عكسية ولكن التقليل إلى حد معقول والجبن أيضا له سعرات مرتفعة جدا فيجب أن تكون على وعي بها فهناك الكثيرون يأكلون وجبات كاملة خبز وجبن.

11- من الأفضل تقسيم وجبات اليوم الواحد إلى أربع وجبات ويفضل أن يتم تقسيم وجبة الغداء إلى وجبتين وعدم تناول الطعام بشراهة مرة واحدة فقد أثبتت الأبحاث أن تعدد الوجبات من شأنه المساعدة على ضبط الوزن لأن الجسم ينفق بعد كل وجبة غذائية عددا من الوحدات الحرارية اللازمة المستهلكة.

كما أن تناول الطعام بلا شراهة يسبب تعدد الوجبات الغذائية يجعل الجسم يستهلك الوحدات الحرارية مباشرة دون اختزانها حيث ثبت أن اكتفاء الإنسان بوجبة غذائية واحدة يجعل بالجسم يعتاد على اقتصاد حوالى من 80 الى 120 سعر حرارى يومياً ويختزن حوالى 15 جرام من الأنسجة الدهنية أى تسبب زيادة شهرية فى الوزن حوالى نصف كجم.

12- تقول الأبحاث أن ملعقة صغيرة من السكر بعد الانتهاء من وجبة الغداء أو العشاء تحول كل ما تناوله الفم إلى سكر وأن كنت لا اعلم مدى صحة هذه النصيحة ولكن الحذر أفضل كما أن تناول السكريات بفترة كافية قبل الطعام يقلل من الشهية.

13- لا تمارس الرياضة قبل تناول الطعام لأن ذلك يزيد الشهية وإنما تكون ممارسة الرياضة بعد تناول الطعام بساعتين على الأقل حتى يكون الجسم لديه القدرة على الهضم جيداً.