هل المشي أفضل للتخسيس السريع وانقاص الوزن؟

أثبتت الدراسات العلمية الحديثة ان المشي العادي له تأثير كبير في اذابة الدهون المتراكمة حول البطن او الكرش. ويدرس الباحثون وسائل وطرق عديدة تتيح للمرأة التخلص من الدهون فى منطقة البطن لأنها تشكل أخطر انواع الدهون حيث انها تؤدى الى الاصابة بالعديد من الأمراض الخطيرة وعلى رأسها مرض السكر وأمراض القلب وبعض أنواع السرطان، كما يشير اليه دكسي ستانفورت، خبير اللياقة البدنية في جامعة تكساس.

وقد توصل الباحثون والمتخصصون الى أنه ليس ضرورياً على الاطلاق أن يقوم المرء بتأدية تمارين شد عضلات البطن التقليدية بمعدل 10الاف مرة يومياً, وذلك من أجل تقليص حجم البطن.
وهناك أساليب اخرى اكثر فعالية، حيث استفادت ساير من بعض هذه التمارين. تقول ساير التي نجحت في خفض وزنها بمقدار 18رطلاً، انها تمكنت من تحقيق هدفها خلال شهر واحد.

* المشي لمدة نصف ساعة يومياً:

تقول الباحثة في جامعة ميامي الدكتورة جانيت بوند بريل ان ممارسة المشي بشكل منتظم وبصورة يومية يساعد كثيراً في التخلص من الدهون المتراكمة في الجزء الاوسط من جسم المرء ألا وهو البطن. وأجرت الدكتورة جانيت دراسة شملت مجموعتين من النساء، مارست الاولى رياضة المشي لمدة نصف ساعة يومياً ولمدة خمسة أيام في الاسبوع مع اتباع برنامج غذائي غني بالفواكه والخضروات.

فى حين لم تقم المجموعة الثانية بمزاولة تمارين المشي واعتمدت فقط على البرنامج الغذائي للتخسيس. وبعد مضي 12اسبوعاً، فقدت مجموعة ممارسة تمارين المشي قدراً أكبر من دهون البطن يزيد على ضعف الكمية التي فقدتها المجموعة الثانية التي اعتمدت فقط على برنامج التخسيس الغذائي.

وهناك انباء سارة اخرى حيث اوضحت دراسات اخرى بان النساء اللاتي يمارسن رياضة المشي لمدة نصف ساعة يومياً ولفترة خمسة أيام في الاسبوع، يفقدن نفس القدر من الدهون وحجم البطن تماماً مثل اللاتي يمارسن هذه الرياضة لمدة ساعة يومياً.

فوائد المشى:

إن رياضة المشي رياضة سهلة وبسيطة ، يقدر عليها الصغير والكبير, السليم والسقيم الصحيح ، والمعافى والمريض ، وهي بحد ذاتها ممتعة ومسلية ، خاصة إذا اختار المرء الأماكن الطبيعية المناسبة كالتمشي في الحدائق, أو على شاطئ البحر. ولرياضة المشى فوائد طبية عديدة يمكن ذكر بعضها فيما يلى:

1- علاج البدانة وزيادة الوزن : حيث تعتبر مع الحمية الغذائية حجر الزاوية في علاج البدانة ، وذلك بحرق كميات لا بأس بها من الحريرات والسعرات الواردة للجسم . ولها الدور الأول والأساسي للمحافظة على الوزن وثباته ، وذلك بالاستمرار اليومي على المشي .

2- علاج عسر الهضم ومتلازمات تشنج الكولون والإمساك المزمن ، حيث تساعد على حركة الأمعاء وتخفيف الآلام الكولونية إضافة لتخفيف الغازات والشعور بالانتفاخ والغثيان . مع تنظيم إفراغ الكولون .

3- علاج أمراض القلب الوعائية: حيت ينصح مرضى القلب بالتدرج بالمشي والهرولة ، وذلك لأنها تؤدي إلى:

أ – تقوية العضلة القلبية وزيادة النتاج القلبي الفعال .
ب – إنقاص وتخفيض نسبة الدهون الضارة والكولسترول بالجسم .
ج – زيادة نسبة الدهون الواقية من تصلب الشرايين والمفيدة للجسم .

4- تساعد في عملية التنفس الطبيعي بتقوية عضلات التنفس والعضلات الصدرية ، مما يزيد السعة الرئوية والتبادلات الغازية الدموية وبالتالي فعالية التنفس وتحسين وظيفة الرئتين في كثير من الأمراض التنفسية المزمنة.

5- علاج الآلام العضلية والمفصلية : حيث تؤدي إلى تليين وسهولة حركة ونشاط المفاصل واتساع مدى فعاليتها إضافة لارتخاء العضلات وليونتها مع تخفيف الشد والتشنج الذي كان بها ، وأيضاً تقوية تحمل العضلات والمفاصل.

والمهم في رياضة المشى هو أن يتعود عليها المرء وتصبح جزءا من برنامجه اليومي بدون انقطاع ويمكن استغلال الوقت من خلال المشي بمراجعة بعض الكتب الصغيرة أو قراءتها أو حفظ القرآن ومراجعته أو بذكر الله تعالى، وبذلك يرتبط مع الله عز وجل إضافة للفائدة الجسمية.

الأخطاء في برنامج المشي:

توجد بعض السلوكيات الخاطئة والتى يمارسها الكثيرون أثناء مزاولة رياضة المشة والتى تتسبب فى فقدان معظم الفائدة المرجوة منها, وبتلافى هذه الأخطاء يمكن الحصول على أكبر قدر من الفائدة سواء فى مجال انقاص الوزن والتخسيس أو فى مجال الصحة العامة, وفيما يلى ذكر لأهم هذه الأخطاء:

  • المشي و التوقف بين فترة و أخرى دون الوصول للإثارة الفسيولوجية.
  • المشي مع عدم الإنتظام بالتنفس الطبيعي.
  • المشي بخطوات بطيئة جداً و التي لا تعمل على إثارة القلب فسيولوجياً.
  • المشي بدون إرتداء الحذاء المناسب لمزاولة المشي.
  • المشي مع تغطية الأنف والفم.
  • المشي مع تحريك الجذع جانباً أو المشي و إتجاه المشطين للخارج بدلاً من الأمام.
  • تناول الأغذية الخفيفة أثناء المشي.
  • عدم إتباع نظام غذائي متوازن مع أهداف برنامج المشي.
  • المشي على مشط القدم بدلاً من المشي على القدم كاملاً.
  • ارتداء الملابس الثقيلة و الداكنة أثناء المشي.
  • إرتداء الأحذية التي لها كعب عالي (نساء).
  • المشي مع سحب القدمين مع الأرض.

الإنتظام و الإستمرار فى رياضة المشى:

ان الإنتظام و الإستمرار في رياضة المشي مهم جداً حتى تضمن الحصول على اللياقة الصحية و البدنية و النفسية و يمكن توقع الحصول على نتائج مزاولة المشي بعد أسابيع و يتغير إحساسك و شعورك بتحسن حالتك الصحية و النفسية و البدنية و تصبح رياضة المشي جزء من جدولك اليومي.