مكافحة مرض تعفن الحضنة الأمريكى فى النحل

مكافحة مرض تعفن الحضنة الأمريكى

أ- طريقة الحرق:

وتجرى هذه الطريقة بهدف قتل جميع أفراد النحل الموجودة بالطائفة المصابة وذلك بصب سائل قابل للاشتعال داخل الطائفة, ثم يتم دفن النحل المحترق والبراويز المحترقة فى حفرة فى الأرض والتغطية عليها بالتراب.

ب- استبدال الخلايا:

وفيها يتم استبدال الخلايا المصابة بخلايا سليمة ممتلئة بالأساسات الشمعية, ويتم هز النحل من الخلية المصابة إلى الخلية الجديدة ويتم وضع الخلية الجديدة على ورق جرائد لالتقاط العسل الذى يمكن أن يتساقط خلال هز النحل, ثم يتم بعد ذلك حرق ورق الجرائد بما عليه من عسل, ثم يتم بعد ذلك تغذية النحل فى الخلية الجديدة على محلول سكرى مضاف له مواد علاجية, وأخيراً يتم حرق الخلية المصابة كما سبق ذكره.

جـ – طريقة التدخين:

يتم وضع أجزاء الخلية المصابة غرفة غاز أكسيد الإيثيلين, وهذه الطريقة تقتل جراثيم المرض وتسمح بإعادة استخدام الأجزاء مرة أخرى.

 العلاج الكيماوى للمرض:

فى سنة 1935 أعلن العلماء الألمان عن اكتشاف مادة السلفا (Sulfamilamide) والتى كانت فعالة ضد عدد من أنواع البكتيريا وكانت تستخدم لمكافحة أمراض الحضنة.

وحالياً فإن المضاد الحيوى الوحيد المسجل فى الولايات المتحدة الأمريكية لمكافحة أمراض الحضنة البكتيرية هو الأوكسيتتراسيكلين Oxytetracycline والذى يسمى بالتيراميسين Terramycin هذا ويتم علاج النحل المصاب حالياً بمركبين هما: سلفاثيوزول الصوديوم و التيراميسين.

 أولا: طريقة العلاج بالـ Sodium Sulfathiazole:

1- خلطه بالمحلول السكرى:

يضاف ربع ملعقة شاى من المركب لكل جالون محلول سكرى (3.8 لتر تقريباً) 1:1 (سكر: ماء) ويقدم للخلية المصابة.

2- خلط المركب بسكر بودرة أو محبب بمعدل 3 ملاعق من المركب إلى نصف كيلوجرام من السكر, وقم بتعفير عدد 2 ملعقة طعام من هذا المخلوط على قمة براويز الحضنة فى الخلية.

 ثانياً: طريقة العلاج بالتيراميسين Terramycin:

التيراميسين مستحضر فى هيئة بودرة قابلة للذوبان ويستخدم لحيوانات المزرعة والنحل.

ويلاحظ أن المركب بعد إضافته إلى المحلول السكرى يفقد فعاليته بعد أسبوع, لذلك فإن الكميات المحضرة منه للمعاملة يجب أن تكون بالقدر المطلوب.

وطرق تحضيره والمعاملة به كما يلى:

1- تحضير محلول سكرى (2: 1 أو 1:1 ماء: سكر) ويتم خلط 2 ملعقة شاى من التيراميسين25 (TM-25) إلى جالون من المحلول السكرى ويقدم للخلية المصابة, أو يخلط ملعقة شاى واحدة من التيراميسين50 (TM-50) مع جالون من المحلول السكرى ويقدم إلى النحل.

2- يتم خلط 2 ملعقة طعام من التيراميسين 25 (TM-25) إلى 20 ملعقة طعام سكر, ويتم تعفير أربعة ملاعق طعام من الخلطة على نهايات قمم البراويز أو على قاعدة الخلية. ويجب ملاحظة عدم التعفير المباشر على قمم البراويز المحتوية على حضنة يرقات مفتوحة حيث أن التيراميسين سام لها.

3- المعاملة بعجينة الحلوى وذلك بخلط حوالى 120 جم من عجينة الحلوى (الكاندى الطرى) مع ملعقة طعام من التيراميسين 20, ثم يتم خلطها جيداً وخلطها بحيث تكون قطعة العجينة بسمك 4 بوصة ثم يتم وضعها على قمة البراويز كما فى حالة تقديم عجائن حبوب اللقاح.

ويتوفر التيراميسين فى عبوات بتركيزات 10، 25، 50 وكل رقم يشير إلى عدد جرامات التيراميسين فى كل باوند (450 جم).

وللجدية فى السيطرة على المرض فإنه يراعى ما يلى:

1- عدم استيراد النحل من الأماكن المصابة.

2- إتباع برنامج وقائى وذلك بمعاملة الطوائف بالتيراميسين فى الربيع المبكر كإجراء وقائى.

3- عند استيراد طرود نحل يجب أن يكون النحل مرزوم وليس به إطارات شمعية والتى بها حضنة وغيره قد تكون مصابة أو حاملة للمرض وهذا الإجراء متبع فى قوانين الحجر الزراعى فى المملكة العربية السعودية ومصر.

4- يجرى حالياً فى الولايات المتحدة الأمريكية بحوث بغرض محاولة إنتاج سلالات نحل مقاومة للمرض.

5- عدم استخدام عسل الطوائف المصابة أو حبوب اللقاح الموجودة فى تغذية طوائف أخرى كما أنه لا يجب استخدام حضنة الطوائف المصابة أيضاً فى تقوية طوائف أخرى.

6- يجب أن يكون الكشف على براويز الحضنة على فترات منتظمة وفحصها بعناية لمراقبة إمكانية ظهور المرض.