شغالة النحل وجمع حبوب اللقاح

شغالة النحل وجمع حبوب اللقاح

شغالة النحل وجمع حبوب اللقاح

حبوب اللقاح هى الخلايا الجرثومية الذكرية والتى ينتجها النبات وانتقال حبوب اللقاح إلى الخلايا الجرثومية الأنثوية يسمى التلقيح, وحبوب اللقاح هى المصدر الأساسي للبروتين والدهن والفيتامينات والمعادن لنحل العسل.

تقوم الشغالات الحقلية لنحل العسل بجمع حبوب اللقاح فى سلة حبوب اللقاح الموجودة على الأرجل الخلفية, والمجهزة خصيصاً لتعبئة حبوب اللقاح والعودة بها إلى الطائفة فى شكل كرات صغيرة, وكل كرتين يتم جمعها من حبوب اللقاح تسمى حمولة حبوب اللقاح, وحجم ووزن حمولة حبوب اللقاح تختلف كثيراً تبعاً لاختلاف أنواع المحاصيل ولكن متوسط وزن الحمولة يتراوح من 9 إلى 29 ملليجرام, ولكن يبدو  أن وزن الحمولة الأكثر شيوعاً يترواح بين 14 الى 20 ملليجرام, وقد وجد أن  عشر حمولات متوسطة الحجم من حبوب اللقاح تعتبر ضرورية لتربية نحلة عسل واحدة وإمدادها بالبروتين اللازم, وأن 2 مليون حمولة أو بمعنى آخر 20 كيلو جرام حبوب لقاح تعتبر كافية لتربية الحضنة التى تنتجها طائفة قوية فى السنة.

ويبدو أن اختيار النحل لحبوب اللقاح لا يتأثر بعمرها ولونها أو المحتوى الرطوبى أو البروتينى لحبوب اللقاح, فبالرغم من أن لبعض أنواع حبوب اللقاح قيمة غذائية وبيولوجية عالية لنحل العسل وذلك عن الأنواع الأخرى حيث تطيل من العمر وتزيد من نمو وتطور الغدد الغذائية والمبايض والأجسام الدهنية, إلا أنه لا يوجد دليل على أن النحل يختار حبوب اللقاح على أساس قيمتها الغذائية, ولكن وجدت علاقة بين شدة رائحة حبوب اللقاح واختيار النحل لها وانجذابه إليها.

ويبدو أن درجة الحرارة تعتبر عامل مهم خاصة فى تحديد كل من طيران النحل وتوافر حبوب اللقاح فى الزهرة, فطيران السروح فى الربيع المبكر يتم عندما تكون درجة الحرارة بين 12: 14 Oم  بينما يحتاج فى الأوقات التى بعد ذلك إلى درجة حرارة أعلى قليلاً خاصة فى الأيام الغائمة, وبشكل عام فى غرب أوربا فإن ازدياد درجة الحرارة من 10 إلى 30 Oم يتبعه ازدياد فى معدل جمع حبوب اللقاح كنتيجة لزيادة أعداد المتك التى تنضج وتتفتح, كما أن شدة الضوء والمطر والرطوبة النسبية تعتبر أيضاً عوامل هامة ولكن يصعب فى الحقل تقيم أحد هذه العوامل مستقلاً عن العوامل الأخرى.

وجمع حبوب اللقاح يكون بشكل أكبر  لاستجابة النحل السريعة ورغبته فى تحسين ظروف الطائفة أو لزيادة احتياج الطائفة لحبوب اللقاح.

وتختلف حمولات الرحيق وحبوب اللقاح كثيراً, فمتوسط ما تحمله الشغالة من الرحيق وجد أنه ما بين 10: 40 ملليجرام فى حين أن حمولات حبوب اللقاح تتراوح ما بين 7: 20 ملليجرام.

وكمية حبوب اللقاح الموجودة على صدر النحلة أكثر من ضعف الموجودة على بطنها, كما أن حبوب اللقاح على جسم النحلة الجامعة لحبوب اللقاح تكون أكثر منها فى حالة لنحلة الجامعة للرحيق, وذلك أحد أسباب زيادة كفاءة النحل الجامع لحبوب اللقاح فى تلقيح الأزهار.