5 أسئلة حول الرضاعة الطبيعية ومشاكل الثدى

5 أسئلة حول الرضاعة الطبيعية ومشاكل الثدى

سؤال: كيف أعرف أن طفلي يحتاج الى الرضاعة؟

اخفاء/اظهار

اخفاء/اظهار

مكتبة كاملة للتحميل المجانى

الجواب:

عادة تعرف كل أم متى يكون طفلها فى حاجة الى الرضاعة، ولكن هناك علامات تدل على احتياج الطفل للرضاعةأهمها:

* حركة الفم.
* الحركة الزائدة للطفل
* البكاء (يعتبر البكاء علامة متأخرة).

سؤال: طفلي يرضع بكثرة فهل هذا سيؤدي إلى انتهاء حليبي بعد فترة؟

الجواب:

بالعكس فكلما زاد عدد مرات إرضاع الطفل كلما زاد إدرار الحليب.

سؤال: هل حجم الثدي الصغير يعنى عدم اعطاء الطفل كفايته من الرضاعة؟

الجواب:

ليس هناك علاقة بين كمية الحليب وحجم الثدي، حيث أن معظم المرضعات يفرزن كميات متساوية تقريباً من الحليب في اليوم.

سؤال: ولدتُ طفلين ( توأم) فهل أستطيع إرضاعهما طبيعياً أم أحتاج إلى تكملة بالحليب الصناعي للوفاء بحاجتهما الغذائية؟

الجواب:

إن حليب الأم كافٍ لإرضاع توأمين فالثديان قادران على إنتاج حليب يكفي الاثنين معاً فلا توجد علاقة بين حجم الثديين وكمية الحليب.  وإذا حدث لديك تردد في هذا الأمر فيمكنك عرض الأمر على طبيب الأطفال.

سؤال: كيف يمكنني  زيادة كمية الحليب في ثديي؟

الجواب:

يمكن ذلك بتفريغ الثدي بالكامل 7 مرات يوميا على الأقل خلال الرضاعة مع محاولة إفراغ الحليب من الثدي قبل منتصف الليل لأن هرمون الحليب يتم فرزه بعد منتصف الليل إلى ما قبل طلوع الفجر فإن تمت الرضاعة أو تم تفريغ الثدي في هذا الوقت، فإن ذلك ينشط الهرمون لإفراز الحليب.

وينصح بشرب السوائل بكثرة. وزيادة تناول الخضار والفواكه. وبتناول الروب (الزبادي) والمكسرات ونبات الحلبة الطبيعية والأجبان. ولكن ننصح المرضعة المصابة بأمراض الضغط والقلب والأوعية الدموية بمراجعة الطبيب قبل تناول ما ذكر من أغذية.

وفي المقابل هناك بعض الآراء العلمية ترى أن الضغوط النفسية والاكتئاب وتناول القهوة والشاي واستعمال حبوب منع الحمل تقلل من إدرار الحليب.