الشهر الثامن من الحمل

الشهر الثامن من الحمل

يعتبر الشهر الثامن من الحمل من الفترات الحساسة للغاية عن باقى شهور الحمل الأخرى, وفيه تتعرض المرأة الحامل لأعراض جديدة تماما.

وهذه الأعراض تعتبر علامة واضحة على اقتراب موعد الولادة وما يطرأ على الجسد من تغييرات لتسهيل خروج الجنين من بطن امه براحة وأمان.

ومن التغييرات التي تشهدها المرأة الحامل في الشهر الثامن على الأخص هو نزول  سائل من المهبل، يسمى أحيانا ماء الجنين.

سوف نشرح فى هذا الموضوع ما هو ماء الجنين وأسباب نزوله في الشهر الثامن من الحمل وهل يسبب نوله فى حدوث مشاكل خدصيرة للجنين.

ما هو ماء الجنين

ماء الجنين يسمى علميا بالسائل الأمنيوسي، وهو ينزل من المهبل في بداية الشهر الثامن من الحمل، ويعتبر علامة على اقتراب موعد الولادة. يفرز المهبل هذا السائل لأنه يسهل عملية الولادة وخروج الجنين من جسم الأم بصورة كبيرة. كما يساعد فى حماية الجنين من أي اضطرابات حركية مفاجئة يمكن أن تقوم بها الأم.

أعراض نزول السائل الأمنيوسي

تعتاد المرأة طوال فترة حملها على تحمل التغييرات والأوجاع المصاحبة للحمل، وعند حالة نزول السائل من المهبل تظهر بعض الأعراض الاضافية, منها:

  • الام متواصلة في منطقة أسفل الظهر.
  • نزول سائل لزج ودافء كسائل الحيض.
  • الشعور بالثقل و عدم القدرة على الحركة.
  • نزول سائل دافء مختلط بالدم أحيانا.
  • الام عامة في منطقة الحوض والعجان والعانة.

مشاكل نزول السائل الأمنيوسي

تشعر المرأة الحامل براحة كبيرة عند نزول السائل الأمنيوسي حيث تتخلص من عبء ثقيل في جسدها، يرافق هذا الشعور بالراحة بعض الالام، تكون مؤشر للمرأة لتزيد من قوة دفعها للجنين خارج جسدها.

يمكن أن يكون نزول هذا السائل خفيفا مما يزيد من الام المرأة ،وكلما نزل هذا السائل بقوة كلما قل شعور المرأة بالتعب والألم.

علاج الام نزول سائل الجنين

يلعب حاليا المخدر الذي يعطى للمرأة قبل الولادة دورا مسكنا فلا تشعر المرأة بالام نزول الماء ويخفف من الام الولادة، لذا لا يمكن للمرأة تجنب أعراض نزول ماء الجنين في الشهر الثامن.

ينصح باستشارة الطبيب في الشهر الثامن واتباع ارشاداته بعد اجراء الفحوص الدورية لأن الفحوصات وحدها هي التي تحدد بدقة حساسية وضه المرأة ومدى قرب ولادة جنينها.