بعد شهر من اجراء عملية زراعة الشعر

على الرغم من أن الحديث عن جميع عمليات زراعة الشعر بأنها أمنة إلا أنه لابد من معرفة الاثار الجانبية وماذا سوف يحدث بعد شهر من إجراء الجراحة وذلك حتى تكون رؤيتك للجراحة واضحة لا يشوبها أى خوف أو قلق منها وأيضا تجعلك قادرا على التعامل مع أى أثر أو أى شىء غير متوقع حدوثه حتى تضمن جراحة ناجحة خالية من أى مشاكل لك.

من المعروف أن عملية زرع الشعر تكون فيها منطقتين المنطقة المتلقية (المستقبلة) والمنطقة المانحة للمنطقة المزروعة فبعد شهر من الجراحة وإجراء عملية زرع الشعر تظهر كل منطقة منهم على النحو التالى:

المنطقة المتلقية (المستقبلة): تبدو طبيعية تمامأَ وتتلاشى فيها كل الاوردة الوردية حتى أنك لا تستسطيع تحديدها ، يبدأ ظهور عدد قليل جدا من الشعر  وتصبح المنطقة طبيعية الملمس بدون أى الم أو حساسية.

المنطقة المانحة: يختفى الشد فيها وترجع إلى طبيعتها، ويمكنك الان فى الرجوع إلى روتينك الطبيعى.

وعلى الرغم من أن جراحة زرع الشعر أمنة جداَ ومع خبرة الطبيب القائم بالجراحة تنعدم الاثار الجانبية ، لكن الاثار الجانبية لزرع الشعر عادة ضئيلة ويمكن بسهولة التعامل معها وذلك بالادوية الموصوفة من قبل الطبيب الخاص بك.

وجميع الاثار الجانبية لزرع الشعر مؤقتة. وذلك لان إجراءات زرع الشعر إجراءات سهلة نسبياَ .

المضاعفات والاثار جانبية لعملية زراعة الشعر

  • يحدث ترقق مؤقت للشعر ويسمى أيضاَ بفقدان الصدمة فبعد أن كانت المنطقة صلعاء يبدأ ظهور الشعر ، وهذه حالة طبيعية بعد العملية فالسمك يعود فى غضون بضعة أشهر بعد الجراحة . حيث أن لا يزيدزراعة الشعر من العدد الإجمالى للشعر على الرأس ولكنها تعمل على إعادة توزيعها فقط.
  • قد يحدث أيضاَ ندبات فى الجذور بعد جراحة زرع الشعر ، ونادراَ جداَ قد تأخذ تلك الندبات شكل التلال.
  • يحدث أيضاَ تورم فى فروة الرأس وذلك بعد الجراحة . وقد يغطى التورم الجبين وأحياناَ يصل حتى العينين ، وهذا يستمر لبضعة أيام فقط.
  • قد تحدث حكة شديدة وهو أمر شائع جدا بعد زرع الشعر. فانها عادة ما تكون بسبب تشكيل قشرة بسيطة فى فروة الرأس .ولاتستمر لاكثر من بضعة أيام وتزول عند غسل الشعر بالشامبو.
  • وأخر الاثار الجانبية شيوعا وذلك بعد جراحة زرع الشعر هو الحدوث بالخدر أى يشعر بتأثير عملية التخدير ويمكن أن تستمر لعدة أسابيع بعد الجراحة .
  • ومن الاثار الجانبية أيضاَ قد يشعر المريض بالدوخة إلى حد حدوث سقطات مستمرة ولكنها لا توجد هذه المشكلة إلا فى حوالى خمسة فى المئة من المرضى هم الذين لديهم هذه المشكلة.
  • يمكن أن تظهر فى المناطق التى يتم زرع الشعر فيها أو ما تسمى أيضا بالمنطقة المستفيدة خراجات . وهى عادة لا تستمر أكثر من بضعة أسابيع ونادراَ ما تكون حجمها أكبر من حجم البثور الصغيرة . فلا تضغط عليها لانها يمكن أن تتلف بصيلات الشعر بشكل دائم.
  • قد تحدث عدوى ولكن نادراَ جداَ حيث يتم إعطاء كمية لا بأس منها من المضادات الحيوية قبل وبعد العملية وهذا عموماَ يمنع أى ظهور لأى نوع من أنواع العدوى.
  • وفد تشمل الاثار الجانبية أيضاَ بعض النزيف وهو يدوم لبضع ساعات . وفى حالات نادرة إذا لم يتوقف النزيف يكون من الضرورى للجراح القيام ببعض الخياطة الاضافية لاغلاق الجروح.
  • قد يحدث شعور بالالم ولكن لن تحتاج لمسكنات فهذا أمر طبيعى .وفى حالة أخذ مسكنات تأخذ لبضعة أيام وتكون مسكنات خفيفة.
  • يمكن أن يحدث نزيف وذلك فى حالة شد الشعر بقوة أو سحب الشعر بإحكام لان الشعر فى البداية عند الزرع يكون حساس للغاية ،بحيث يمكن سحبها بسهولة.
  • حتى لا تلحق أى ضرر بالمنطقة المزروعة نتيجة النوم على الوسادة والاحتكاك بها فلابد من النوم مع الحفاظ على رأسك والرقبة فى حالة تصاعدية.
  • قد يلحق الضرر بالمنطقة المزروعة وذلك فى حالة المجهود القوى أو ممارسة التمارين الرياضية.
  • قد يحدث تهيج فى المنطقة المزروعة نتيجة استخدام كريم على الشهر أو استخدام مجففات الشعر فلابد من عدم استخدام أى كريم على شهرك لمدة شهر على الاقل.
  • قد يصعب التئام الجرح ويمكن أن تزيد فرص الاصابة أو الندب وذلك فى حالة التدخين أثناء الانتعاش.
  • عند الاتصال المباشر مع الشمس قد يعرض المنطقة المزروعة لمشاكل كثيرة.

نصائح يجب اتباعها لتجنب الوقوع فى تلك المشاكل

  • تأكد من اختيار عيادة تكون صحية وذات أجهزة ومرافق حديثة .
  • تأكد من العيادة أنها تطبق اللوائح وأن العملية سوف تتم من قبل الطبيب نفسه لا الفنيين.
  • تأكد أن الطبيب لديه الكثير من الخبرة لعمل هذا الاجراء.
  • تأكد من أن الطبيب هو الذى سوف يأخد العينات بنفسه.

لذا فبعد عملية زرع الشعر ينبغى أن تعطى لها الوقت الكافي للتعافى السريع وتجنب أى عدوى قد تحدث ، حيث أن التعافى من جراحة زرع الشعر يأخذ يوم أو يومين.

باتباعك ارشادات الرعاية السابق ذكرها بإجراء العملية الجراحية يمكنك أن تقلص  إلى حد كبير من الاثار الجانبية وتؤدى إلى شفاء مرضي لك وسريع أيضاَ.

وحيث أن جراحة زراعة الشعر يمكن أن تكون  الجواب على أي شخص للتعامل مع قضايا فقدان الشعر لتستعيد الثقة بالنفس.

و على الرغم من أن احتمالات وجود جميع الآثار الجانبية المذكورة أعلاه هي صغيرة للغاية، ولكن يجب أن تكون على بينة من العواقب المحتملة بعد أن يمر مع هذا الإجراء.