احذرى هذه النصائح الخاطئة عن الرجيم والتخسيس

فى هذه المقالة, سنتعرض بشئ من التفصيل وذكر الأسباب لأهم النصائح التى يكثر تداولها والتى يشاع عنها أنها تفيد فى التخسيس وانقاص الدهون, ولكنها فى حقيقة الأمر غير صحيحة علميا.

القهوة:

الابتعاد عن تناول القهوة ذات النكهات مثل الفانيليا تعتبر من النصائح الشائعة وغير مستندة على حقيقة علمية، علي اعتبار أن هذه الانواع من القهوة تزيد من السعرات الحرارية في الجسم.

وهذه النصيحة خاطئة تماما في عالم الرجيم والتخسيس، فكوب القهوة المعتاد يحتوي علي مقدار من السكر يمنح الجسم حوالي 100 سعر حراري، في حين أن القهوة ذات النكهات السابقة تحتوي علي سعرات حرارية لا تزيد عن 5 سعرات حرارية!

الخل:

اضافة بضعة قطرات الخل علي الأطباق قبل تناولها لتفعيل عملية الحرق من النصائح الشائعة في مجال حرق دهون الجسم والتخسيس, مما يجعل الفرد يقوم باضافة كمية كبيرة من الخل تحقيقا لتلك النصيحة.

الا انه فى الحقيقة فان هذه الكمية من الخل المضافىة الى الطعام يمكن أن تكون بمثابة جرعات دهون تكسب الجسم ما يزيد عن 100 سعر حراري لكل ملعقتين من الخل، وهي نفس الكمية التي يستمدها الجسم من تناول صوص الكريمة!

لذلك ينصح خبراء التغذية والرجيم، بعدم الاستغناء عن الطهي بالخل البلسمي والذي تحتوي الملعقة الكبيرة منه علي 10 سعرات حرارية فقط.

حليب جوز الهند:

يعتقد الكثيرون أن حليب جوز الهند الخام ذا القوام السميك يمكن أن يحتوى على كمية قليلة من السعرات الحرارية مقارنة ببقية الأنواع المختلفة من الألبان. ولكن تكمن مشكلة حليب جوز الهند الخام، في أنه يحتوي علي 450 سعرا حراريا بالاضافة الى 50 جراما من الدهون في كل كوب من حليب جوز الهند، مما يجعله غنياً بالدهون بشدة.

في حين أن عصير جوز الهند والمأخوذ مباشرة من لب ثمار جوز الهند، يحتوي فقط علي 45 سعرا حراريا لكل كوب.

فى نفس الوقت فان حليب جوز الهند غير المحلي والمتوفر فى الأسواق، يعد اختيارا جيدا أيضا حيث يحتوي علي 50 سعرا حراريا فقط لكل كوب.

أطعمة الرجيم والتخسيس المجمدة:

الكثيرون يفضلون شراء أطعمة الرجيم المجمدة والمتوافرة في الأسواق هرباً من عبء إعداد الأطعمة الصحية فى المنزل، باعتبار انها جاهزة وسهلة وسريعة التحضير كما أنها لا تحتوي سعرات حرارية تذكر.

في حين أن هذه الأطعمة المجمدة تحتوي علي نسبة صوديوم (ملح) عالية، وهى المواد الحافظة للطعام المجمد, مما تسبب زيادة ملحوظة فى الوزن نتيجة اختزان الماء داخل الجسم بالاضافة الى انها تجل شكل الجسم منتفخاً, لذلك يفضل قدر الإمكان إعداد وجباتك الصحية بنفسك داخل المنزل.

الفواكه المجففة:

كثيرا ما ينصح القائمون على برامج الرجيم وتخسيس الجسم بالتركيز علي تناول الفاكهة المجففة، على أساس أنها أقل في السعرات الحرارية مما يسمح بخلطها مع مكونات الطعام المختلفة، ولكن ذلك غير صحيح بالمرة!.

فلو اتخذنا الزبيب مثالا سيظهر الفرق بوضوح، حيث إن الفواكه المجففة عادة ما تكون أصغر حجما بشكل ملحوظ من حجمها الطبيعى وهى طازجة، مما يؤدى الى زيادة تركيز نسبة السكر والسعرات الحرارية التي تحتويها كل حبة من هذه الثمار المجففة.

و بما أن ربع كوب من الفواكه المجففة يحتوى تقريبا حوالي 100 سعر حراري، في حين أن الفاكهة الطازجة تحتوى على كمية من السعرات الحرارية لا تتعدى الـ 25 سعرا حراريا!، لأنها وببساطة ليست مركزة وصغيرة الحجم مثل نظيرتها الأولي فى صورتها المجففة.