وصفة منزلية للوقاية من الزكام وتخفيف أعراض البرد

تتراوح مدة الإصابة بالزكام والبرد والرشح من أسبوع إلى أسبوعين على أكبر تقدير، ولكن إذا استمرت الأعراض لمدة أكثر من ذلك فربما قد تعني الإصابة بمرض آخر مما يستدعي مراجعة الطبيب.

ولا يوجد علاج معروف حتى الآن لمرض الزكام والبرد إلا أن مناعة الجسم الطبيعية قادرة لوحدها على مقاومة الزكام قبل الإصابة به أو التخلص منه بعد الإصابة من دون أية علاجات،وعلى كل حال فإن أعراض الزكام يمكن تخفيفها أو السيطرة عليها بالعديد من العلاجات المنزلية أو الأدوية المتوفرة في الصيدليات والتي لا تحتاج لوصفة طبية لصرفها.

في هذا الفيديو قمنا بجمع عدد من أفضل وصفات العلاج المنزلية للزكام والرشح وأعراضهما الشائعة

وصفة فعالة لجميع أعراض الانفونزا والزكام والرشح

يفضل الاكثار من تناول الشوربة الساخنة وخصوصاً شوربة الدجاج وشوربة الثوم.

تعتبر الشوربة الساخنة أفضل علاج لأعراض الزكام عند الكثيرين، فهي تمنح الجسم الطاقة وتعوض الفاقد الغذائي كما أنها تقلل من الإحساس بالاحتقان. كما تشير الدراسات إلى أن شوربة الدجاج هي أفضل الخيارات للمساعدة في تسريع الشفاء من الزكام. كما أن غلي 4-5 فصوص من الثوم في كوب من الماء وشربها يفيد كثيراً في معالجة كافة الأعراض فالثوم يعمل كمضاد حيوي قاتل لفيروس الزكام.

وبالتأكيد فإن أفضل وصفة هي الراحة التامة والبقاء في الفراش ما أمكن، ويفضل أخذ إجازة كاملة والبقاء فى المنزل حتى يتم الشفاء باذن الله وزوال كافة أعراض الزكام والبرد.