5 نصائح لعلاج نزلات البرد والانفلونزا طبيعياً

اذا كنت تبحثين عن علاج طبيعي من الطب البديل لمكافحة أعراض البرد أو الانفلونزا, ففى الموضوع التالى 5 نصائح وطرق مختلفة سوف تساعدك فى تخفيف أعراض الاصابة بالانفلونزا.

 1. اعرفى متى لا تعالج أعراض الانفلونزا

صدقى أو لا تصدقى, أعراض الاصابة بالانفلونزا المزعجة التى تواجهينها هى فى واقع الأمر جزء من عملية الشفاء الطبيعية من مرض الانفلونزا, وهى دليل واضح على أن النظام المناعي يحارب المرض.

على سبيل المثال, ظهور الحمى كأحد أعراض المرض هى طريقة الجسم في محاولة قتل الفيروسات من خلال خلق بيئة أكثر حرارة من المعتاد.

أيضا، الحمى تخلق بيئة ساخنة تجعل البروتينات قاتلة الجراثيم الموجودة فى الدم تدور بسرعة أكبر وفعالية. وبالتالي، اذا تعرضت لحمى بدرة مقبولة ويمكنك تحملها لمدة يوم أو اثنين، فان هذا سيسرع من الشفاء من مرض الانفلونزا في الواقع جيدا.

السعال او الكحة

وهى مثال آخر على أعراض الانفلونزا الجيدة, فالسعال ينظف ممرات التنفس من المخاط السميك التي يمكن أن تحمل الجراثيم إلى الرئتين وبقية الجسم. أيضا انسداد الأنف هو أفضل معالجة للزكام.

وهناك مزيل الاحتقان، مثل سودافيد الذى يقلل من معدل السريان فى الأوعية الدموية في الأنف والحلق. ولكن في كثير من الأحيان يفضل الحفاظ على سرعة تدفق الدم فى هذه المنطقة لأنه يزيد من درجة حرارة المنطقة المصابة ويساعد على إفرازات تحمل الجراثيم الى خارج الجسم.

2. تنظيف الأنف بشكل مستمر (بالطريقة الصحيحة)

من المهم تنظيف الأنف بانتظام بطرد المواد المخاطية منه عندما تكونين مصابة بالبرد بدلا من القيام بسحبه بواسطة الشهيق واعادته الى الجسم.

ولكن عندما تقومين بعمل نفخ شديد للأنف لتنظيفها مما فيها من مواد مخاطية, فان هذا يسبب ضغطا يحمل جرثومة البلغم عائدا بها عبر ممرات الأذن مما يسبب وجع الأذن. أفضل طريقة لتنظيف الأنف: الضغط بواسطة الاصبع على منخر واحد في الوقت الذي تتنفخ فيه بلطف لتنظيف الآخر

3. علاج انسداد الأنف باستعمال المياه المالحة الدافئة

شطف الأنف بالماء المالح يساعد على كسر احتقان الأنف، وفى نفس الوقت فانه يعمل على ازالة جزيئات الفيروس والبكتيريا من أنفك. وإليك هذه الوصفة:

مزيج 1/4 ملعقة صغيرة من الملح وملعقة صغيرة من صودا الخبز 1/4 في 8 أونصات من الماء الدافئ. استخدام حقنة زجاجية لبخ الماء في الأنف.

قومى بسد احدى فتحتى الأنف باصبعك بلطف, ثم قومى بضخ الخليط المالح في المنخر الآخر. اتركيها حتى يتم خروج الماء من الأنف تمام ثم كررى العملية مرتين إلى ثلاث مرات، ثم افعلى نفس الشئ مع فتحة الأنف الأخرى.

4. حاول البقاء دافئا واسترح جيداً

ان البقاء دافئة مع الحصول على الراحة التاملة عند الاصابة بالبرد أو الانفلونزا يساعد جسمك على توجيه كافة طاقته نحو المعركة المناعية. هذه المعركة تنهك الجسم وتتعبه, لذلك يجب منحه القليل من المساعدة حتى يستريح.

5. الغرغرة

الغرغرة تساعد على تبليل وترطيب التهاب الحلق وتساعد على منح الاحساس بالشفاء بدرجة مؤقتة. ان الغرغرة مع نصف ملعقة صغيرة من الملح الذائب في 8 أونصات الماء الدافئ، أربع مرات يوميا.

للحد من الدغدغة التى تشعرين بها في الحنجرة، قومى بعمل غرغرة باستعمال الشاي المحتوى على التانين – لتقوية الأغشية المخاطية. أو استخدمى غرغرة لزجة سميكة المصنوع من العسل أو العسل وعصير التفاح والخل.

قومى بعمل غرغرة بتناول ملعقة واحدة من أوراق التوت أو عصير الليمون في كوبين من الماء الساخن. تخلط مع ملعقة من العسل. نترك الخليط يبرد إلى درجة حرارة الغرفة قبل الغرغرة.