احذرى القبلة الفرنسية والجنس الفموي – يسببان الاصابة بسرطان الرأس

...

...

أعلنت دراسة طبية حديثة، أن القبلة الفرنسية والجنس الفموي يؤديان إلى الإصابة بفيروس الورم الحليمي الذي يصيب غالبية النساء ويؤدي إلى الإصابة بسرطان الرأس.

وأوضحت الدراسة، أن القبلة الفرنسية “التي تنتشر في مشاهد الأفلام السينمائية”، وكذلك الجنس الفموي تفوق أضرارها التدخين والكحول في رفع خطر الإصابة بسرطان الرأس والعنق.

وأفادت، أن القبلة الفرنسية يمكن أن تتسبب في انتقال فيروس الورم الحليمي البشري (HPV).

وأوضح الدكتور رويال داروين توماس، أن 70? من حالات سرطان الرأس والعنق ناتجة عن الإصابة بفيروس الورم الحليمي البشري “HPV”.

وقال الدكتور توماس عبر صحيفة “الديلى ميل”، أن فيروس الورم الحليمي البشري “HPV” يمكن أن ينتقل عن طريق اللعاب، ويضاعف خطر الإصابة بسرطان الرأس والعنق أكثر من 250 مرة.

وأشار الباحثون إلى أن سرطان عنق الرحم من أبرز السرطانات التي تصيب السيدات بسبب فيروس الورم الحليمي البشري “HPV”.

وأضافت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها أن الدراسات تشير إلى أن فيروس الورم الحليمي البشري يمكن أن ينتقل عن طريق الفم أثناء ممارسة الجنس الفموي أو القبلة الفرنسية، وحوالي 7? من الناس انتقل إليهم فيروس الورم الحليمي البشري عن طريق الفم.. وقد نشرت نتائج الدراسة مؤخراً عبر صحيفة الديلي ميل البريطانية.