علاج الاسهال بالأعشاب وعسل النحل فى المنزل

الاسهال عبارة عن حالة مرضية تصيب الكبار والصغار على السواء, وهى حالة مرضية قد تستمر ليوم أو اثنين ولا تشكل خطورة صحية. وعند الاصابة بالاسهال فان المريض يحتاج الى قضاء الحاجة مرات عديدة أكثر من المعتاد، كما يأخذ البراز شكلا سائلاً مثل الماء وقد يتغير لونه وقد يصاحبه مخاط ودم.

والاسهال قد يكون اسهالاً مرضياً، ناتج عن اصابة بكتيرية أو فيروسيةأو نتيجة تسمم غذائى أو نتيجة الاصابة بالطفيليات. والاسهال المرضى فى الغالب يصاحبه قيء وارتفاع في درجة الحرارة وقد يؤدي الى الجفاف عند الأطفال فى الحالات الشديدة منه.

وقد يكون غير مرضي حيث لا يصاحبه ارتفاع فى درجة الحرارة, ولا يسبب حدوث الجفاف, ويشفى من تلقاء نفسه دون الحاجة الى تعاطى أدوية لعلاج الاسهال.

أسباب الاسهال

أسباب الاسهال كثيرة ومتنوعة أهمها ما يلى:

  • الاصابة بعدوي فيروسية أو بكتيرية أو الاصابة بالطفيليات.
  • التعرض للتسمم الغذائي.
  • الإكثار من استعمال الملينات.
  • شرب ماء غير نظيف أو أكل فاسد.
  • بعض الأدوية مثل المضادات الحيوية.
  • بعض أمراض الجهاز الهضمي.

أعراض الاسهال

  • انتفاخ في تجويف البطن أو الاحساس بمغص معوى.
  • الشعور الملح بضرورة دخول الحمام.
  • نزول البراز فى صورة سائلة أو رخوة.
  • الشعور بالقئ والغثيان.
  • وجود دم او طعام لم يكتمل هضمه في البراز.
  • التعرض لفقدان الوزن.
  • الاصابة بالحمى.

علاج الاسهال

لا يوجد علاج للاسهال محدد, وانما يمكن علاج الاسهال بتنظيم الغذاء من خلال اتباع النصائح التالية:

– يجب الاكثار من شرب السوائل (8 – 10 أكواب من الماء يومياص على الأقل), فالاسهال الحاد والمستمر يسبب فقدان شديد لسوائل الجسم مما ينتج عنه الجفاف وفقدان المعادن الضرورية مثل الصوديوم والبوتاسيوم والمغنيسيوم. كما يمكن شرب الخروب الدافئ والمشروبات الخضراء والشاي المحلى بالعسل.

– يفضل بشدة عدم شرب السوائل خلال الوجبة الغذائية, أى أثناء تناول الطعام, بل ينبغي التعود على شربها فى الفترات بين الوجبات.

– يجب الامتناع عن تناول منتجات الألبان, والتقليل من تناول الدهون والأطعمة المحتوية للجلوتين مثل الشعير والشوفان والقمح ، وتجنب تناول الكافيين والأطعمة الحريفة.

– فى حالات الاسهال البسيطة, لا تحاول تعاطى أى أدوية لعلاج الاسهال, بل يفضل بشدة ترك حالة الإسهال تأخذ دورتها فهي تعتبر طريقة ممتازة يقوم فيها الجسم بالتخلص من السموم والبكتريا والطفيليات. واستمر فقط فى تناول السوائل.

– اذا كان الاسهال لديك ناتج عن الاصابة بالدوسنتاريا, فامتنع عن تناول اللحوم الحمراء لمدة ستة أسابيع على الأقل.

اقرأى المزيد:

علاج الاسهال بالأعشاب

الأطعمة النشوية لعلاج الاسهال

فى مجال علاج الاسهال بالاعشاب فانه يمكن أن تساعد الأطعمة النشوية مثل الأرز المسلوق فى علاج الاسهال وتخفيف المغص. مع ضرورة تجنب تناول كميات كبيرة من الملح أو السكر لأنها من الوارد أن تسبب تفاقم حالة الاسهال.

ويفضل أن لا يتناول مريض الاسهال دقيق الشوفان, فدقيق الشوفان يحتوي على نسبة عالية من الألياف والتى تسبب تفاقم حالة الاسهال لأن الأمعاء لا تستطيع تحمل كميات كبيرة من الألياف خلال نوبة الاسهال.

البطاطس

البطاطس من الأطعمة النشوية التى يمكن أن تساعد فى راحة المعدة وتزويد الجسم بالعناصر والمغذيات التى فقدها بسبب الاسهال الشديد. وهنا يجب الأخذ فى العتبار ان البطاطس المقلي لن تحقق هذا الهدف لأن كافة الأطعمة المقلية تعمل على استفحال وتفاقم الآلام الناتجة عن الاصابة بالاسهال.

الأرز الأبيض المسلوق

الأرز المسلوق هو أيضاً غذاء نشوي آخر ويمكن للشخص المريض بالاسهال تناوله باطمئنان أثناء مرحلة التعافى من مرض الاسهال.

شاى البابونج لعلاج الاسهال

البابونج يوصف كعلاج قوى لالتهاب الأمعاء, حيث يتميز بخصائصه الفريدة فى علاج التشنج . يمكنك القيام بتحضير كوب شاى الباونج بواسطة استخدام أكياس شاي الباونج الجاهزة.

وطريقة أخرى تتمثل فى وضع مقدار ملعقة صغيرة من أزهار البابونج مع مقدار ملعقة واحدة صغيرة من أوراق النعناع في كوب ماء مغلي لمدة ربع ساعة. ويتم شرب 3 أكواب من شاى البابونج مع النعناع يومياً لعلاج الاسهال.

عسل النحل

يتناول مريض الاسهال ملعقة كبيرة من العسل ثلاث مرات يوميا حتى يتوقف الإسهال.

الثوم

وهو من أفضل العلاجات الطبيعية للدوسنتاريا, ويأخذ مريض الاسهال فص ثوم كل ست ساعات على أن يكون الفص الأول على الريق.

عرقسوس

يستخدم مسحوق العرقسوس لعلاج الدسنتاريا. يؤخذ مقدار نصف ملعقة شاى من مسحوق العرقسوس وتخلط مع نصف كوب ماء بارد ويتم التقليب جيدا حتى تماما المزج وتشرب بمعدل كوب كل 6 ساعات, ويستمر العلاج من الدوسنتاريا لمدة شهرين.

الجزر

يساعد الجزر فى راحة المعدة وبشكل كبير ولا يسبب لها أية مشاكل هضمية, كما أنه غني بالعناصر المغذية والفيتامينات التى تعوض ما يفقده الجسم من عناصر نتيجة الاصابة بالاسهال.

ويستخدم الجزر لعلاج الإسهال عند الأطفال بشكل خاص, حيث يتناول الطفل المصاب بالاسهال جزرتين مبشورتين, بمعدل مرتين يومياً, أما الطفل الرضيع فيعطى شوربة الجزر.

ويتم تجهيز شوربة الجزر بواسطة تقطيع نصف كجم من الجزر الى قطع صغيرة وتطبخ مع كوبين من الماء لمدة ساعة تقريباً, ثم يهرس الجزر في منخل دقيق ثم يضاف الماء المغلي الى الجزر المتساقط من المنخل الى أن يصبح حجم الخليط الناتج حوالى لتر.

نقوم باضافة ملعقة صغيرة من ملح الطعام الى شوربة الجزر الناتجة, ونقلب جيداً, ثم يغذى الطفل الرضيع المريض بالاسهال على هذه الشوربة بمعدل كوب صغير ثلاث مرات كل يوم.

الرمان

وهو من أفضل الأغذية الطبيعية لعلاج الإسهال وايقافه فوراً, وخاصة الاسهال الذى تسببه الاصابة بالدوسنتاريا.

يتم تقشير الرمان ويؤخذ اللب وهو شحم الرمان مع البذور ثم يتم عصره فى الخلاط ويشرب دفعة واحدة قبل طعام الفطور بساعة مرة واحدة في اليوم.

القرفة

يؤخذ نصف ملعقة صغيرة من مسحوق القرفة ثم تغمر في كوب ماء مغلي وتترك مغطاة لمدة عشر دقائق ثم تصفى ويشرب الماء بمعدل ثلاث مرات في اليوم.

الشاي

يقوم مريض الاسهال بشرب 4 أكواب من الشاي يومياً حيث يحتوي على مادة قابضة تخفف من حدة الاسهال.

التفاح

للتفاح فائدة كبيرة فى علاج الاسهال المزمن والحاد خاصة إسهال الأطفال والرضع أثناء الصيف. ولهذا يمنع الطفل المريض بالاسهال من تناول أي غذاء الا التفاح.

ويتم تقشير 7 تفاحات ثم تقطع وتهرس بعد إزالة البذور ثم يغذى الطفل بها حتى يشبع وذلك ثلاث مرات في اليوم. وبعد ظهور أعراض التحسن تقلل كمية التفاح.

اقرأى المزيد:

متى تجب زيارة الطبيب

  • في الأطفال: جفاف الجلد و الحلق, عدم التبول لمدة 3 ساعات في الرضع أو 6 ساعات في الأطفال الأكبر سناً, الشعور بالتعب و الإجهاد, بكاء بدون دموع.
  • في الكبار: لون أسود في البراز, الشعور بالعطش الشديد و عدم التبول بصورة طبيعية, دم في البراز, ألم شديد في المعدة, جفاف شديد في الحلق, جفاف الجلد.
  • اذا زادت عدد مرات الإسهال عن 8 مرات يومياً.
  • اذا استمر الإسهال لأكثر من يومين مصحوبا بارتفاع فى درجة الحرارة.
  • وجود ألم شديد في البطن أو الشرج.