شغالة النحل وجمع البروبوليس

تنتج عديد من النباتات صموغ ومواد راتينجية فى أماكن الجروح أو حول البراعم أو الأوراق الجديدة, وهذه المواد تقى هذه الأماكن من الابتلال بالماء كما أنها تحميها من المهاجمة بواسطة البكتريا والعفن و الخميرة والفطريات و الحشرات والأعداء الأخرى.

وغالباً ما يجمع نحل العسل هذه المواد ويستخدمها داخل الخلية حيث تكسب عش النحل حماية مثل التى تحمى بها النبات, وقد سمى النحالون هذه المواد بالبروبوليس Propolis  وهى كلمة مشتقة من الكلمات اللاتينية pro(before)  قبل  +   polis(city) مدينة, حيث سمى بذلك لان النحل غالباً ما يستخدمه فى تضييق مدخل الخلية.

وبشكل عام فإن النحالون لا يرغبون فى مادة البروبوليس لما يلى:

1- تلتصق بالأيدى والملابس فى الطقس الحار.

2- تعتبر ملوث طبيعى لشمع النحل.

3- عملية إزالتها من قطاعات العسل الشمعية لإعدادها للتسويق تأخذ وقت وجهد.

4- تسبب صعوبة فى فصل البراويز عن بعضها.

جمع البروبوليس

بعد أن تعثر شغالة نحل العسل الجامعة للبروبوليس على مصدر البروبوليس فإنها تقضم فيه فى الحال بواسطة فكوكها العليا وتحاول بمساعدة الزوج الأمامى للأرجل فى تمزيق قطعة صغيرة منه وتقوم بعجن هذه القطعة بين فكوكها العليا وذلك بمساعدة واحدة من الأرجل الوسطى وبسرعة تقوم بنقل قطعة البروبوليس إلى سلة حبوب اللقاح التى على نفس الجانب, وهى تفعل ذلك أثناء وقوفها أو خلال الطيران, ويلى ذلك وضع قطعة أخر ى من البروبوليس فى سلة حبوب اللقاح التى على الجانب الآخر, والبروبوليس المتجمع يتم كبسه بشكل متكرر بواسطة الرجل الوسطى لجعله فى قالب مناسب, وتستمر فى جمعها حتى تكتمل حمولة كل من سلتى حبوب اللقاح, ولتحصل النحلة على حمولة بروبوليس فإنها تعمل بنشاط فى وقت يتراوح من 15: 60 دقيقة.

وعند دخول النحلة للخلية وهى محملة بالبروبوليس فإنها تقوم بإفراغ حمولتها بمساعدة شغالات أخريات والتى تقوم بقضم البروبوليس ودفعه وتمزيقه إلى قطع صغيرة, وعندئذ تضغطه وتكبسه بقوة فى مكانه وعند تداول البروبوليس ووضعه فى مكانه فإن النحل الملامس قد يقوم بخلط شمع النحل مع البروبوليس بنسبة 40: 60% شمع.

وتتحرر النحلة من حمولتها من البروبوليس فى خلال ساعة أو عدة ساعات حيث يعتمد ذلك على استخدام البروبوليس فى الخلية, وعندما تتحرر من حمولتها فإنها تقوم بالسروح فى الحال بعمل حمولة أخر ى.

ويتم جمع البروبوليس فى الأيام الدافئة فقط, والنحلة الجامعة للبروبوليس تظل ملتزمة بهذا العمل, ولكن أعدادها قليلة فى كل طائفة, وفى وقت ندرة الرحيق فإن النحل الجامع للبروبوليس يتحول إلى نحل جامع للرحيق ثم يصبح مرة ثانية جامع للبروبوليس.

والنحل الجامع للبروبوليس عند إحضاره لحمولته داخل الخلية يؤدى رقصة لمحاولة تجنيد آخرين للقيام بذلك ولكن بعض النحل فقط يتبع النحلة الراقصة طواعية ولكنه غير مجند لذلك.