لماذا تبدأ شغالة النحل فى السروح؟

لماذا تبدأ شغالة النحل فى السروح؟

لماذا تبدأ شغالة النحل فى السروح؟

إن تحول الشغالة من الواجبات المنزلية إلى واجبات السروح خارج الخلية ما زال سؤال صعب الإجابة عليه, ولو أنه توجد محاولات لفهم ذلك, فمعروف أن درجة الحرارة فى مركز عش الحضنة حوالى 35 Oم وأن هذه الدرجة تتناقص كلما اتجهنا ناحية  سطح الطائفة, وعليه فإنه عندما تكبر الشغالة فى السن يزداد معدل الميتابوليزم بها حيث تفضل درجة الحرارة الأقل, و هذا قد يساعد فى تفسير ميل الشغالات الأكبر سناً لأن تكون فى سطح التكتل عندما تتكتل الطائفة فى الشتاء, وعندما تتواجد الشغالات كبيرة السن عند سطح التكتل فإنها تكيف نفسها على درجة الحرارة الأقل ويكون عندها المقدرة العالية عن الشغالات الصغيرة السن فى أن تعيش وتبقى نشطة فى الجو البارد, وتطير على درجات الحرارة المنخفضة, ومن ثم فإن الشغالة عندما تكبر فى السن تكون قد تكيفت فسيولوجياً على حياة السروح.

وقد افترض Rosch سنة 1927 أن غزارة تواجد الشغالات والتى تؤدى وظيفة معينة تزيد من تشجيع بعض هذه الشغالات على الانتقال للمهام التالية, فى حين اقترح Lindeaer  سنة 1952 أن عدم توفر العمل داخل الخلية قد يحث الشغالات المنزلية على أن تصبح سارحة.

أيضا فإنه عندما تقل كمية الرحيق الواردة إلى الطائفة فانه يزداد عدد الشغالات المنزلية الكبيرة السن والتى تستجدى الرحيق من الشغالات السارحة لذلك فهـى تميل أكثر لأن تتبع رقصات التجنيد لجمع الغذاء وبالتالى تصبح شغالات سارحة.

وعلى ذلك فإنه يمكن تلخيص ما سبق فيما يلى:

1. يتم التنبيه لجمع حبوب اللقاح طبقاً لحاجة الطائفة.

2. توجد علاقة بين كمية الحضنة بالطائفة وعدد الشغالات السارحة لجمع حبوب اللقاح, حيث أن ازدياد كمية الحضنة إلى الضعف يزيد من الشغالات السارحة إلى الضعف خلال 24 ساعة.

3. يزداد عدد الشغالات السارحة بازدياد معدل وضع الملكة للبيض.

4. هناك اقتراح بأن التنبيه للسروح يتم بواسطة الفرمونات.

5.  إضافة حبوب اللقاح أو بدائلها إلى الطائفة يقلل من معدل السروح لجمع حبوب اللقاح كما أن وضع مصائد حبوب اللقاح على مدخل الخلية يزيد من معدل السروح لجمع حبوب اللقاح.

6. تبدأ الشغالات فى السروح فى عمر مبكر إذا تم سلب حبوب اللقاح بها عن طريق تركيب مصائد حبوب اللقاح.

ورحلات السروح لجمع حبوب اللقاح تعتبر قصيرة فى الفترة التى تستغرقها بالنسبة لرحلات جمع الرحيق, وعدد الأزهار التى تزورها النحلة الجامعة لحبوب اللقاح والوقت الذى تستغرقه فى تجميع الحمولة وعدد الرحلات التى تقوم بها فى اليوم ووزن حمولة حبوب اللقاح يختلف حسب الأنواع النباتية وحالة الأزهار ودرجة الحرارة وسرعة الرياح والرطوبة النسبية واحتمال عوامل أخرى أيضاً.

وطبقاً لـ Samntaro and Avitable  سنة 1978 فإن:

1. من 15- 30% من مجموع النحل يقوم بجمع حبوب اللقاح.

2. لتجميع الحمولة الواحدة من حبوب اللقاح تزو النحلة ما بين 8: 100 زهرة.

3. تقوم الشغالة فى اليوم بعدد من الرحلات يتراوح من 1: 50 رحلة.

4. تستغرق الشغالة فى الرحلة الواحدة من 6: 600 دقيقة.

5. حمولة حبوب اللقاح الكاملة تشكل 35% من وزن جسم النحلة.