فترة العلاج بحبوب اللقاح

...

...

فترة العلاج بحبوب اللقاح

فيما يلى النماذج الأساسية للعلاج:

1- فترة علاج قصيرة:

وهى شهر واحد, ولمثل هذه الفترة يكون استعمال حبوب اللقاح غير

كاف لملاحظة نتائج طيبة، ولظهور النتائج المثالية، فان ذلك يحتاج إلى مالايقل عن ثلاثة أشهر.

2- الفترة العلاجية المجددة والمنتظمة:

وفى هذه الفترة نحصل على نتائج طيبة، ونوصى بالآتي:

– يتم العلاج على أربع فترات، طول كل فترة 1.5 شهر ( 1.5 شهر فى الربيع، 1.5 شهر فى الصيف، 1.5 شهر فى الخريف، 1.5 شهر فى الشتاء).

– فترتان طول كل منهما ستة شهور، ويكون ابتداء الفترة الأولى فى نهاية الصيف، وتنتهي بنهاية الخريف، ثم تبدأ الفترة الثانية فى بداية الربيع.

3- الفترة العلاجية المتواصلة:

مما هو جدير بالذكر أن استعمال حبوب اللقاح، بصفة متواصلة فى غرض وقائى أو علاجى، فى بعض الحالات المزمنة، لا يحدث آثاراً جانبية، وأن استعمالها بجرعات متوسطة ومنتظمة ومعدلة حسب الحالة، تعطى نتائج دقيقة, ويستطيع المريض تقبل هذا العلاج فى أى من هذه الفترات العلاجية السابق ذكرها، ولذلك يمكن للإنسان استعمال حبوب اللقاح لسنوات طويلة وعديدة.

وصفة مثالية لجرعة متوسطة لشخص سليم وبالغ:

نأخذ ملعقة شوربة كاملة من حبوب اللقاح المسحوقة، ونضعها فى كأس من الماء، أو من الأفضل كأس من الحليب، ونقلبه حتى نحصل على سائل متجانس، ثم نضيف ملعقة شاى من العسل السائل حتى نضمن تحلية المحلول ( أى يكون طعمه حلواً )، ثم نقلب المخلوط ثانية.

يشرب هذا الخليط كل صباح على الريق عند تناول الفطور، مع مراعاة تقليب المخلوط قبل تناوله، وذلك بصفة متواصلة، وذلك لمدة فترتين سنوياً طول كل فترة ثلاثة أشهر، وذلك بصفة متوصلة، وتكون الفترة الأولى فى الخربف والثانية فى الرببع.