حبوب اللقاح ونحل العسل

...

...

حبوب اللقاح(حب الطلع), هى أعضاء التكاثر الذكرية فى النباتات, وهى المصدر الرئيسى للبروتين والفيتامينات لنحل العسل.

ولا يزال التركيب الكيميائي والبيولوجى لحبوب اللقاح تحت البحث والدراسة، ولكننا نستطيع أن نحدد علمياً محتويات حبوب اللقاح التى تجلبها النحلة إلى الخلية، و تختلف هذه المكونات باختلاف المصدر النباتي الذى تنتمي إليه الحبوب.

تتكون حبوب اللقاح من المكونات الآتية:

– الماء: بنسبة تتراوح بين 10- 12% وذلك بالنسبة للحبوب الطازج، و4% بالنسبة للمجففة (وتمثل 5% أقصى حد ممكن)، وتجفيف حبوب اللقاح يتطلب معدات متخصصة والتى يراعى أن تصل فيها درجة الحرارة إلى 40 درجة مئوية وهى الدرجة الموازية لحرارة الخلية، وذلك حفظاً على عدم إتلاف بعض المكونات الحيوية التى تتأثر بالحرارة.

2- السكريات: وتمثل 35%

3- الدهون: وتمثل 5%

4- البروتينات: وتمثل 25% (مع وجود نسبة كبيرة من الأحماض الأمينية).

ومما هو جدير بالذكر فإن حبوب اللقاح والغذاء الملكى هى من المواد الطبيعية الغنية بالأحماض الأمينية، وهذا ما يجعل لهما خواصاً علاجية مؤثرة سواء بطريقة مباشرة أو غير مباشرة.

5- الفيتامينات:

تحتوى حبوب اللقاح على الفيتامينات الآتية:

Folic acid ب9 Thiamin فيتامين ب1
Cyanocobalamine ب12 Riboflavin ب2
Ascorbic acid فيتامين ج Nicotinamide ب3
Vitamin D فيتامين د Pantothenic acid ب5
Tocopherol فيتامين هـ Pyridoxine ب6
Carotene فيتامين أ Meso-inositol ب7
Biotine ب8

6- المعادن:

تحتوى حبوب اللقاح على عدد كبير من المعادن الضرورية, ولكل معدن من هذه المعادن دور رئيسى وأساسى في التفاعلات العديدة والتي تدخل في عمليات الأيض الغذائي للخلية, ومن هذه المعادن: الكالسيوم، والكلور، والماغنسيوم.

7- الإنزيمات والخمانر:

تحتوي حبوب اللقاح علي عدد كبير من الإنزيمات والخمائر التى تستخدم كعوامل مساعدة فى التفاعلات الكيماوية وخصوصاً الاميليز والانفرتاز و الفوسفاتيز.

8- بعض العناصر الأخري:

مثل مادة الروتين التي تدخل في تركيب الشعيرات الدموية وتزيد من قوة التصاق خلاياها ببعضها البعض, وفى حالة نقص هذه المادة فان الثغرات الموجودة بين الخلايا تصبح واسعة مما يزيد ارتشاح السوائل منها، وهو ما يعرف بالارتشاح المائى (Odema).