مكافحة حلم الفاروا باستخدام الأبيستان

الأبيستان Apistan

استخدام شرائط الأبيستان فى مكافحة الفاروا

ويسمى مافريك Mafrik أو (fluvalinate 10%)

وقد أنتجته شركة ساندوز, ويعتبر الفلوفالينيت مبيد حشرى أكاروسى واسع الانتشار وهو يؤثر بالملامسة وكسم معدى, وهو من أصل بيروثرويدى ومن أهم صفاته أنه غير سام للنحل بالتركيزات المستخدمة وفى نفس الوقت له تأثير فعال ضد الأكاروس وخاصة حلم الفاروا, ويستخدم الأبيستان ضد الفاروا فى الربيع المبكر وقبل تفتح الأزهار وكذلك فى الخريف بعد آخر قطفة للعسل.

ويتميز الأبيستان بأن معاملة واحدة فقط فى السنة به كافية للقضاء على حلم الفاروا حيث يظل شريط الأبيستان معلق بالخلية وتتم إزالته بعد حوالى 35 يوم, هذا وقد بينت الدراسات أن الجرعة النصفية القاتلة للنحلة (LD50) منه هى 18.4 ملجم من المادة الفعالة والتركيز القاتل عن طريق الفم (LC50) هو 1000 جزء فى المليون من المادة الفعالة منه فى الرحيق, وقد بينت نتائج الدراسات العديدة أن الأبيستان يتم تصنيفه على أنه غير سام للنحل, ولم يحدث سمية معنوية للنحل باستخدام شرائط محتوية على 10 ، 20 ، 30% مادة فعالة.

وقد أثير جدل حول سمية متبقيات الفلوفالينيت بعسل النحل على الإنسان, ولتوضيح ذلك نذكر ما يلى:

– الجرعة النصفية القاتلة للفأر عن طريق الفم (LD50 Oral)

= 272 ملجم/كم من وزن الجسم

– الجرعة النصفية القاتلة للفأر عن طريق الجلد (Dermal LD50)

= أكثر من 20000 ملجم/كم من وزن الجسم

– بفرض أن متوسط وزن جسم الإنسان =68 كجم

إذا: الجرعة النصفية القاتلة للإنسان بالفم= 68 *272

= 18496 ملجم

– بتحليل عينات العسل بواسطة بحاث كثيرين أمثال Neri وزملاءه سنة 1992 فإن كل 35 عينة من العسل وجد بها 4 عينات فقط بها آثار من الفلوفالينيت وذلك بمعدل نانوجرام/جرام عسل ( 1 نانوجرام= 1 جزء من مليون من الملليجرام )

– هذا يعنى أن كل كيلوجرام عسل به 0.001 من الملليجرام

– على هذا الأساس لنصل إلى الجرعة النصفية القاتلة للإنسان فانه بجب أن يأكل الإنسان فى نفس اليوم كمية من العسل تساوى =18496 ÷ 0.001 = 18.5  مليون كيلوجرام عسل!!!

– شريط الأبيستان يزن 8 جرام وبه 0.8 جرام فلوفالينيت

– أى يلزم للإنسان أن يبتلع 23 شريط أبستان فى نفس اليوم لتسبب قتل بنسبة 50%.

ويمكن ترك شريط الأبيستان فى الخلايا لعدة شهور حيث يقتل حلم الفاروا الناضج والذى يخرج من العيون السداسية للحضنة.

ويتم وضع شريط الأبيستان فى منطقة عش الحضنة حيت يتم تعليقها بين البراويز, والطائفة الصغيرة تحتاج إلى شريط واحد يعلق فى منتصف البراويز أما الطائفة القوية (صندوق حضنة كامل) فتحتاج شريطين وفى هذه الحالة يتم تعليق الشريط الأول بين البروازين الثالث والرابع أما الشريط الثانى فيعلق بين البروازين السابع والثامن, وعند مرور النحلة بجانب الشريط فإن الشعرات الموجودة على أرجلها وجسمها تلتقط المادة الفعالة من الشريط والتى تقتل الحلم عند التلامس معها.

ومن أهم مميزات الأبيستان كأحد وسائل المكافحة والتى تميزه عن طرق المكافحة الأخرى ما يلى:

1- فاق الأبيستان تأثير كل من الفولبكس والأبيتول.

2- استخدام الأبيستان لا يحتاج لوقت إضافي بحيث يتم تعليق الشرائط خلال عملية الفحص الدورى.

3- يظل الأبيستان فعال لمدة 35 يوم على الأقل ولا يحتاج تطبيقه أية إجراءات خاصة.

4- من الناحية الاقتصادية فإن الأبيتول أعلى تكلفة يليه الفولبكس ف. أ, أما الأبيستان فهو أقل تكلفة فى الثلاثة مركبات.

5- من كل ما سبق فإنه يفضل استخدام الأبيستان فى مكافحة حلم الفاروا وذلك لقوة تأثيره وانخفاض سعره نسبياً وسهولة تطبيقه.