مرض الأكارين – وتشخيص الإصابة

الأكارين – المرض وتشخيص الإصابة

مرض الأكارين

يصيب حلم الأكارين الأنابيب القصبية التنفسية الكبيرة فقط على جانبي الصدر الأمامى, ونادراً ما وجد فى القصبات الهوائية الأخرى أو الأكياس الهوائية على البطن حيث يثقب الحلم القصبة الهوائية ويتغذى على هيموليمف (دم النحلة) الحشرة الكاملة, ونحل العسل المصاب بحلم الأكارين يكون عرضة للإصابات البكتيرية فى الهيموليف مما يسبب زيادة الحالة المرضية للنحل, كما أن الحلم يفرز أثناء تغذيته على دم النحلة سموم تسرى فى الدم.

وبالإضافة إلى تغذية الحلم على دم النحلة فانه قد يؤدى إلى انسداد القصبات الهوائية مما يسبب تقليل كفاءة عملية التنفس وبالتالي قد يؤدى إلى موت الحشرة.

والنحل المصاب الذى أمضى فترة التشتية كان قصير العمر كما كانت نسبة الموت عالية بصورة غير عادية فى شهر مارس, وفى هذا الوقت من السنة فإن النحل لا يتم إنتاجه بأعداد كافية لتحل محل النحل الذى يموت مبكراً بسبب الحلم, مما يؤدى إلى موت هذه الطوائف فى شهر مارس.

تشخيص مرض الأكارين واكتشاف الإصابة:

لا يوجد عرض واضح على تشخيص الإصابة سوى أن بعض الأعراض مثل رؤية النحل زاحفاً على الأرض أمام الخلية وأجنحته غير مشتبكة مع بعضها وعدم مقدرته على الطيران وكذلك موت النحل أمام باب الخلية, وهـذه الأعراض تشترك فيها أمراض أخرى مثل النوزيما وكذلك قد تظهر هذه الأعراض نتيجة التسمم بالمبيدات.

التأكد من تشخيص المرض:

للتأكد من وجود المرض فإن كمية من النحل المشتبه فى أنه مصاب توضع فى كحول 70% ويتم قطع الأجنحة والأرجل من على صدر النحلة والتى توضع فى هيدروكسيد صوديوم لمدة 24 ساعة.

وهذه العملية تفتح الأنسجة فى الصدر وعند إزالة ترجة الصدر تكون القصبات الهوائية واضحة الرؤية, وهذه يمكن فحصها تحت الميكروسكوب لتحديد وجود الحلم من عدمه, وهذه الطريقة تستغرق وقت وتستنفذ مجهود.

وطريقة التشخيص الأخرى والأسرع هى فحص النحل الحى لذلك فإن الفحص يكون سريع وتتلخص هذه الطريقة فيما يلي:

ضع النحل الحى المشكوك فى إصابته فى الثلاجة لتبريده وبعد ساعة واحدة يتم تثبيت النحلة المبردة على جانبها بواسطة دبوس مستخدما دبوسين أو ثلاثة, عندئذ ضع العينة تحت البينوكلير dissecting microscope على قوة تكبير 50 وبمساعدة ملقط دقيق قم بإزالة الزائدة التى تغطى فتحة القصبة الهوائية وذلك برفعها لأعلى وللخلف فتظهر أنبوبة القصبة الهوائية, وتشير القصبة الهوائية المبقعة أو الغامقة اللون إلى الإصابة بالحلم, أما اللون الكريمى الأبيض لأنبوبة القصبة الهوائية فإنه يدل على عدم وجود الحلم.