عسل النحل لعلاج الجروح والتقيحات

عسل النحل لعلاج الجروح والتقيحات

عسل النحل لعلاج الجروح والتقيحات

أثبت العسل قدرته على:

1- حماية الجروح من الإلتهابات.
2- توفير بيئة رطبة ملائمة لإلتئام الجرح، لا تسمح للبكتيريا بالنمو.
3- في حالة إصابة الجرح فالعسل قادر على تظهيره من الإلتهابات بما فيها ما تسببه البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية.
4- تقليل التدخلات الجراحية لتنظيف الجروح وإزالة الأنسجة الميتة.
5- تحفيز الدورة اللمفاوية بسبب تأثيره الإسموزي مما يساهم في تنظيف قاعدة الجرح.
6- إلتئام الجروح دون ندوب وبقايا متضخمة من الجلد.
7- سهولة إضافته وإزالته عن الجروح، يجعل تغيير الضمادات غير مؤلم للمرضى.
8- دوره كمضادة للإلتهابات يقلل من وذمة الأنسجة مما يساعد على تحسين الدورة الدموية ويقلل أيضاً من الألم.

وإضافة للمزايا الطبية الناتجة عن استخدام العسل كمضادات للجروح فهو يتمتع بمزايا إقتصادية منها:

1- سرعة شفاء الجروح يقلل من التكلفة العامة لتغيير الضمادات.
2- سرعة شفاء الجروح يقل من فترة البقاء بالمستشفى.
3- تنظيفه للجروح يقلل من الحاجة للتدخلات الجراحية وما يترتب عن ذلك من تكلفة إقتصادية.
4- سهولة استخدامه كضمادات يسمح للمرضى باستعماله في المنزل مما يقلل من تكلفة المريض

وصفة من عسل النحل لعلاج الجروح:

المكونات: دقيق درة أو قمح – عسل نحل.

التحضير والاستعمال:تجهز كمية مناسبة متساوية من الدقيق والعسل وبخلط الاثنان ببعضهما، ويستخدم هذا الخليط كدهان موضعى.