أهمية نبات خبز النحل لطوائف نحل العسل

...

...

أهمية نبات خبز النحل لطوائف نحل العسل

لوحظ أن المناطق التى تزرع نبات خبز النحل بالقرب من مناحلها حققت إنتاجية عالية فى عسل النحل وقوة الحضنة فى هذه المناحل حيث شوهد كثرة سروح النحل على النبات وجمع كميات وفيرة من حبوب اللقاح والرحيق.

زهور نبات خبز النحل

ويرجع ذلك للآتى:

1- تحتوى أزهار النبات على كميات كبيرة من حبوب اللقاح الغنية بالمواد البروتينية اللازمة لتغذية الحضنة بالإضافة إلى الرحيق خاصة فى الفترات الحرجة التى تقل فيها مصادر حبوب اللقاح والرحيق من يناير وحتى أبريل.

2- النبات ينتج كثافة عالية من الأزهار قد تصل إلى 5 آلاف زهرة فى البنات الواحد.

3- تمتاز أزهار نبات خبز النحل بمقارنتها بالأزهار الأخرى بأنها تستمر فى إفراز الرحيق ولفترة طويلة رغم صغر حجمها, كما تتميز بأنها لا تسقط بعد زيارة النحلة لها كما فى زهرة الفول التى تنمو فى نفس الفترة.

4- تمتاز أزهار نبات بألوانها الزاهية التى تجذب النحل بالإضافة إلى تركيز السكر المرتفع فى رحيق أزهاره واحتواء حبوب اللقاح على مجموعة من الأحماض الدهنية المتميزة والزيوت الطيارة, والتى تعتبر من مواد الجذب للنحل.

5- زراعة نبات خبز النحل داخل إنتاج محطات إنتاج ملكات النحل مهم للغاية, حيث أنه يعمل على زيادة إفراز غدد الغذاء الملكى وزيادة إنتاج الغذاء الملكى.

6- زراعة خبز النحل, تعتبر مصدر دخل إضافى لمربى النحل, حيث يمكن جمع حبوب اللقاح باستخدام المصايد وبيعها لشركات الأدوية.

7-النبات له مقاومة طبيعية للإصابات الحشرية لوجود شعيرات كثيفة عليه, بالإضافة لقوة نموه الخضرى, والزهرى, وبالتالى ليس فى حاجة لاستخدام المبيدات.

8- الفدان الواحد ينتج حوالى 5.1  كجم حبوب لقاح فى اليوم الواحد.

9- الفدان الواحد يكفى لحوالى 180 – 200 طائفة نحل, فى حين أن فدان البرسيم مثلاً يكفى لعدد 2-4 طوائف فقط !.