ملكة نحل العسل

ملكة نحل العسل

ملكة نحل العسل

يمكن تمييز ملكة نحل العسل بسهولة عن كل من الشغالات والذكور, فهي أكبر من الشغالة وأطول من الذكر كما أن أجنحتها أقصر من طول بطنها بعكس الشغالة والذكر, ولكنها في الحقيقة أطول من أجنحة الشغالة. كما أن لها آلة لسع منحنية تستخدم فقط ضد الملكات المنافسة لها وذلك بعكس الشغالة, وتتحرك الملكة عادة حركة بطيئة متأنية, ولكن عند الضرورة فإنها تتحرك بسرعة, ويبلغ وزن الملكة من 150 إلى 200 ملليجرام, والملكة أنثي كاملة الخصوبة يبلغ عدد الفروع المبيضية في مبيضيها الكبيرين من 250 إلى 400 فرع مبيضي.

والملكة الملقحة الواضعة للبيض توجد عادة على أو قرب الأقراص التي تحتوى على الحضنة الصغيرة, والملكة في العادة تكون محاطة بحاشية من الشغالات صغيرة السن تسمى الوصيفات يبلغ عددهن من 10: 12 شغالة والتي تقوم برعاية الملكة حيث تواجه الملكة وتتحرك ورؤوسها متجهة ناحية الملكة وتلامسها بقرون استشعارها وتلعقها وتغذيها وتزيل المواد البرازية التي تخرجها الملكة.

وتحت الظروف العادية فإنه يوجد بالطائفة ملكة واحدة فقط, والتي تعتبر أهم فرد في الطائفة وذلك لسببين أساسيين:

1- أنها أم الطائفة حيث تضع كل البيض بالطائفة.

2- تقوم بإنتاج مواد كيماوية (المواد الملكية) والتي تقوم بتثبيط إنتاج البيض الذي يمكن أن تضعه الشغالات, كما تثبط هذه المواد أيضا عملية تغيير الملكة أخرى. كما أن لهذه المواد أيضا تأثير قوى على سلوكيات الطائفة.

والملكة بالرغم من أنها تعتبر جهاز لوضع البيض إلا أن وجودها يعمل على ترابط الطائفة ووحدتها.

والملكة لا تغذى نفسها وذلك فيما عدا الساعات القليلة فور خروجها من بيت الملكة كحشرة كاملة بعد أن كانت عذراء, ومعظم الغذاء الذي تستقبله الملكة من الشغالات عبارة عن الغذاء الملكي Royal jelly والذي يمدها بالغذاء اللازم لوضع كميات كبيرة من البيض .

وأحياناً قد يجد النحالون ملكتين وهاتـان الملكتان تكونان عبارة عن الملكة الأم وابنتها, وتظل الملكة القديمة منتجة لبعض البيض ولكن إنتاجها من المواد الكيماوية والتي يتم التعرف عليها عن طريقها يكون غير كاف لتثبيط عملية تغييرها بملكة أخرى, وفى معظم الحالات التي يوجد بها ملكتان في الطائفة فإن الملكة القديمة لا تعيش أكثر من شهور قليلة.