علاج الاسهال والتبول اللاارادى عند الاطفال بعسل النحل

علاج الاسهال والتبول اللاارادى عند الاطفال بعسل النحل

هذه بعض الحالات المرضية التى يتعرض لها الأطفال، وأثبت العسل نجاحاً كبيراً فى علاجها:

الوقاية من كثير من أمراض الأطفال

مثل الحصبة والتهاب الغدد النكفية حيث لوحظ أن الأطفال الذين أصيبوا فى فترة تناول العسل اتخذ المرض معهم دورة هينة لينة دون مضاعفات وفى أثناء الستة أسابيع التى أعطى فيها الأطفال العسل تحسنت صحتهم إلى حد كبير، وأضحوا مرحين مملوءين بالحيوية، وتحسن سلوكهم ونومهم وزاد وزن الجميع, وكان متوسط الزيادة فى الأسبوعين الأولين من العلاج بالعسل 2.1 كيلوجرام رغماً عن قيظ الصيف, ولم تكن هناك أى حالة دوسنتاريا أو غيرها من أمراض القناة الهضمية.

الإسهال المعدى

لقد كانت النتائج التى حصل عليها (د. جولب) أشد إقناعاً بفعالية العسل فى علاج الإسهال السام المعدى, حيث كان سير المرض أقل ضراوة والشفاء أسرع, وكانت ملاحظاته التى قام بها فى عيادة طب الأطفال فى المعهد الطبى فى (نبرو بتروفسك) على أن إضافة العسل إلى غذاء الأطفال لا يسرع فقط بشفائهم، بل يزيد كذلك من وزنهم.

تحسين نسبة الهيموجلوبين فى الدم

يحتوى العسل على مواد كيماوية وبيولوجية لها أهميتها, ومن بين هذه المواد حمض الفوليك الذى يعمل على تحسين الدم بزيادة كرات الدم الحمراء ويرفع نسبة الهيموجلوبين.

ويذكر (ن. يويريش) أنه فى بعض معاهد الأطفال أدخل العسل فى نظام التغذية، فكانت نسبة الهيموجلوبين فى دم أحد الأخوين والذى لم يعط عسلاً تزيد بنسبة 4% خلال أربعين يوماً من بقائه فى المصحة، فى حين زادت النسبة فى دم أخيه الذى أعطى العسل بنسبة 13%.

التبول اللاإرادي فى الفراش

من المشكلات الكبرى أن يستمر الطفل بعد سن الثالثة يتبول فى فراشه وهذا أمر مزعج ليس للطفل وحده، بل لجميع أفراد العائلة, يقول (د. س. جارفيس): إن الطفل فى الحالات الطبيعية يمكنه أن يسيطر على مثانته قبل نهاية السنة الثانية من عمره, وبعد بضعة أشهر من ذلك يستطيع أن يحتفظ ببوله طيلة الليل.

وبعض الأطفال يبولون فى فراشهم فى الساعات الأولى من النوم، والبعض الآخر فى ساعات الصباح المبكرة، وبعضهم يصحو من نومه بعد التبول وبعضهم الآخر يظل نائماً دون أن يشعر بأى إزعاج, ولكنهم فى الغالب يحلمون قبيل التبول أو أثناءه أحلاماً متحركة يثيرها امتلاء المثانة عندهم, إن ضغط البول فى المثانة لا يوقظهم من نومهم.

وللوقاية من حدوث التبول فى الفراش يجب أن يعتاد الطفل من السنة الأولى من عمره الجلوس على (القصرية) لحمله على التبول، وذلك فى أوقات معينة, مثلاً: عند الاستيقاظ فى الصباح، وبعد كل وجبة طعام.. فى البداية بعد كل ثلاث ساعات، ثم بعد ذلك كل أربع ساعات، ثم تزداد هذه الفترة بازديادطاقة المثانة على الاستيعاب والتحمل, وفى نهاية السنة الثانية عادة يصل الطفل إلى درجة من السيطرة على مثانته تمكنه من الإخبار بحاجته إلى التبول.

أسباب وعلاج الاسهال عند الأطفال الرضع
Runtime
4:05