الغذاء الملكى مع سم النحل لعلاج آلام المفاصل

الغذاء الملكى مع سم النحل لعلاج آلام المفاصل

عند الإصابة بمجموعة من الحالات الخطيرة وخاصة الروماتيزم والتهاب المفاصل يجب إتباع معاملة مركبة تتضمن سم النحل وغذاء الملكات، حيث يقوى كل منهما التأثير العلاجى للآخر، وتتوقف المدة اللازمة للعلاج على مستوى وشدة ومدة الإصابة.

الغذاء الملكى مع سم النحل لعلاج آلام المفاصل

وبتجربة المعاملة المشتركة لسم النحل مع الغذاء الملكى يسبب ردود فعل عامة لإثارة النشاط العصبى, وعلى العكس فإن السم يميل إلى تخفيف نشاط المادة القشرية (الخارجية) للمخ، وبالتالى يعطيان خواصهما الطبية بتدخلات متعارضة، وثبت ذلك من حالة مريضة ظلت تعانى لمدة 3 سنوات من التهاب مفصلى متعدد معدى ومشوه وعولجت أثناءه فى العيادة والمستشفى بدون نتيجة باستعمال العقاقير الطبية بقاعدة من السليسيلات وبوتاديون والكورتيزون…إلخ.

ونتيجة لانتفاخ وتشوهات مفاصل الكوع والعرقوب ورسغى اليدين والمعصمين التزمت الفراش، فبدأت بالعلاج بوخز النحل الذى لم يؤد إلا تسكيناً نسبياً بتخفيض الآلام قليلاً، مع بقاء المريضة بالفراش، ومن العلامات الإيجابية لهذا العلاج لوحظ انخفاض فى سرعة ترسيب الدم من 65 إلى 50 ملليمتر فى الساعة… فعولجت المريضة بعد ذلك بمعاملة مختلطة من الغذاء الملكى مع الوخز بسم النحل، فأصبحت النتائج واضحة جداً، ففى نهاية هذه المعاملة (600 وخزة نحل و 6 جرام غذاء ملكى)، بدأت المريضة فى المشى، وانخفضت سرعة الترسيب إلى 25 ملليمتراً فى الساعة، وزادت محتويات الدم من الهيموجلوبين والكرات الحمراء بدرجة محسوسة جداً، وبعد فترة شهرين تناولت المريضة كذلك 2 جرام غذاء ملكى و250 وخزة نحل، فاستعادت صحتها تماماً، وتمكنت من استئناف العمل.