العلاج بحبوب اللقاح عن طريق الفم

...

...

تستخدم حبوب اللقاح حينما يكون هناك نقص ملحوظ فى الفيتامينات والأملاح والأحماض الأمينية، وكذلك فى فترات فسيولوجبة خاصة مثل النمو والمراهقة والحمل والرضاعة والشيخوخة، فمثلاً يحتاج جسم الطفل الصغير إلى عديد من الفيتامينات اللازمة للنمو كفيتامين ( أ ) الذى يساعد على نمو الأنسجة وسلامة الجلد والأغشية المخاطية المبطنة لفتحات الجسم الخارجية والأجهزة الداخلية، وهو مادة هامة لتكوين الأجسام الموجودة فى شبكية العين والتى تساعد على الإبصار وخاصة فى الليل أو عند انخفاض الإضاءة، وبذلك فإن نقص هذا الفيتامين يؤدى إلى انخفاض معدل نمو الجسم وإصابة الجلد بالتشققات والأمراض مما يجعل الجسم عرضة لغزوه بالجراثيم والميكروبات، ويؤدى نقص هذا الفيتامين أيضاً إلى عدم القدرة على الإبصار خاصة فى فترة الليل أو عند انخفاض شدة الإضاءة وهو ما يسمى بالعشى الليلى.

أما نقص فيتامين د ، وعنصر الكالسيوم فإنه يؤدى فى الأطفال إلى مرض الكساح حيث تتقوس عظام الأطراف السفلية وتحدث تضخمات فى مناطق المفاصل ونهايات العظام، وحدوث بروزات وتشوهات فى الضلوع والقفص الصدرى مما يشبه صدر الحمامة، ونقص هذين العنصرين فى الكبار يودى إلى مرض لين العظامحيث تصبح العظام لينة وغير قادرة على تحمل وزن الجسم مما يعرضها إلى حدوث كسور بالإضافة إلى إصابتها بالتشوهات، وفى فترات الحمل والرضاعة يحتاج الجسم إلى كميات أكبر من فيتامين د ، وعنصر الكالسيوم لإمداد الجنين أو الرضيع بكميات من هذه العناصر اللازمة لتكوين جسمه.

و فيتامين ج ، ضرورى وهام أيضاً لنمو الأنسجة وكذلك لسلامة الشعيرات والأوردة الدموية ولذلك فإن نقص هذا الفيتامين يؤدى إلى حدوث تأخر فى النمو وضعف فى الشعيرات الدموية مما يؤدى إلى حدوث نزيف تحت الجلد والأغشية المخاطية، ويعتبر مرض “الإسقربوط” من أهم أعراض نقص هذا الفيتامين فى الجسم, ومما هو جدير بالذكر أن هذا الفيتامين يساعد الجسم على مقاومته للأمراض وبذلك فان نقص فيتامين ج يؤدى إلى نقص مستوى المناعة بالجسم وإصابته بالعديد من الأمراض.

وفيتامين ب المركب ضرورى وهام لإجراء كثير من العمليات الحيوية والتفاعلات الكيماوية فى الجسم، وخاصة فى الأعصاب، ولذلك فإن نقص هذا الفيتامين يؤدى إلى التهابات فى الأعصاب والتى تظهر على هيئة الآم فى الأطراف وقد تصل إلى درجة فقد الإحساس فى هذه الأماكن المصابة، ويعتبر مرض البلاجرا من أحد مظاهر نقص هذا الفيتامين الحيوى الهام.

أما فيتامين هـ فهو ضرورى وهام للأجهزة التناسلية ولضمان خصوبة الخلايا التناسلية والقدرة على الإنجاب وكذلك لنمو الشعر و صحته.

وكذلك عنصر الحديد يدخل فى تركيب خلايا الدم الحمراء وتكوين مادة الهيموجلوبين التى تقوم بنقل الأكسجين إلى خلايا الجسم المختلفة, ونقص هذه المادة يسبب حدوث مرض فقر الدم (الأنيميا) وعدم قدرة وصول الغذاء والأكسجين إلى خلايا الجسم وبالتالي ضعف القدرة الإنتاجية للجسم.

وهناك العديد من العناصر كالزنك والنحاس والصوديوم والكلور والفوسفور التى يعتبر وجودها ضرورى وهام لاجراء التفاعلات الحيوية فى الجسم والتى يسبب نقصها خلل واضطراب فى وظائف الأجهزة والأنسجة، وكثير من هذه العناصر موجود بوفرة فى حبوب اللقاح.

تستخدم حبوب اللقاح فى فترات تتطلب مجهوداً جسمانياً كبيراً مثل:

التمرينات الرياضية أو عند بذل مجهود ذهنى مثل الدراسة أو الاستعداد للامتحانات, وبذلك فإن حبوب اللقاح تقوم بإمداد الجسم بالطاقة اللازمة وتوفيرها سواء كان ذلك من الناحية الجسمانية أو من الناحية الذهنية.

تستخدم حبوب اللقاح لمساعدة الجسم فى تحمل ومواجهة الأزمات العنيفة عامة ومواجهة الأمراض الفيروسية والرشح الموسمى بصفة خاصة، حيث تقوم بإمداد الجسم بالأجسام المضادة وتقوية جهاز المناعة.

تستخدم كذلك حبوب اللقاح لحماية الجسم من ارتباكات التمثيل الغذائى، وكذلك أيضاً أمام حالات مرضية طويلة المدى كالسكر و أمراض الشيخوخة.