الملكة العذراء فى نحل العسل

الملكة العذراء فى نحل العسل

الملكة العذراء لحظة خروجها من البيت الملكى

الملكة العذراء لحظة خروجها من البيت الملكى

عند تمام نمو يرقة الملكة فإن شغالات نحل العسل تغطى بيت الملكة بغطاء شمعي ممزوج بحبوب اللقاح وذلك لتوفير التهويـة للطور غير الكامل للملكة، وتقوم اليرقة بغزل الشرنقة داخل بيت الملكة باستخدام عديد من الخيوط الحريرية والتي تفرزها الغدد الصدريـة, وتبقى رأس اليرقة متجهة لأسفل, ثم تتحول إلى عذراء ثم إلى حشرة كاملة والتي عندما تكون جـاهزة للخروج من بيت الملكة فإنها تقرض الخيوط الحريرية للشرنقة وكذلك غطاء بيت الملكة باستخدام فكوكها العليا حتى يتم قطع غطاء البيت بشكل دائري ثم تدفعه للخلف فينفتح الغطاء ثم تزحف خارج بيتها, ويتم التخلص في الحال من المتبقيات بواسطة الشغالات.

وعندما تقوم الطائفة بتجهيز نفسها للتطريد فإن شغالات نحل العسل تحاول بصورة متكررة منع الملكات الجديدة من الخروج من بيوتها لعدة ساعات أو حتى لعدة أيام, حيث تقوم بتغذيتهم من وقت لآخر وذلك خلال الشقوق الضيقة والتي قامت الملكة بقرضها في الغطاء الشمعي في محاولتها للخروج والإفلات من بيت الملكة, وبعد مغادرة الطرد الأول للطائفة حيث تكون على رأسه الملكة القديمة الملقحة, أو أحياناً يكون على رأسه ملكة عذراء حديثة قد سمح لها بالخروج من بيتها, فإن الشغالات تسمح للملكة العذراء بالخروج من بيتها وتغادر الخلية مع الطرد الثاني, وفى بعض سلالات نحل العسل وتحت ظروف معينة فإن ذلك قد يتكرر عدة مرات وأخيرا يسمح للعذراء بالخروج من بيتها حيث تقوم بقتل منافساتها ثم يتم تلقيحها وتصبح الملكة الجديدة للطائفة.

وعادة عندما تكون الطائفة غير مجهزة للتطريد فإن أول ملكة عذراء تصل إلى طور النضج نجد أن النحل يسمح لها بالخروج مـن بيت الملكة عندما تكون جاهزة لذلك, وعند خروجها من بيت الملكة فإنها قد تغذى نفسها في الحال على العسل المخزن في العيون السداسية ثم تستمر في التغذية بشراهة على العسل خلال الثلاث أو أربعة أيام التالية, وخلال الساعات القليلة لخروج الملكة العذراء من بيت الملكة فإنها تقوم بالبحث عن منافساتها والدخول معهم في معارك وقتلهم كما تقوم بتحطيم بيوت الملكات التي تحتوى على عذارى الملكات.

وفى حالة تغيـير الملكة لكبر سنها أو لعلة مرضية بها, فإن الملكة العذراء غالباً لا تبدى اهتمام بأمها أي الملكة القديمة ويعيش الاثنان معاً في نفس الخلية لبعض الوقت بدون قتال ولكن عندما تقابل الملكة العذراء ملكة عذراء أخرى فإنهما تتقاتلان حتى تصرع إحداهما الأخرى, وبعد ذلك فإن الملكة العذراء التي بقيت (المنتصرة) تهاجم أي بيت ملكة تجده يكون مشغولاً بالطور غير الكامل لملكة وخاصة البيوت المغطاة.

ومن النادر جداً أن تقوم الملكات العذارى بمهاجمة البيوت الملكية المفتوحة ولكن الشغالات هي التي تقوم بتحطيم هذه البيوت, وأحياناً فإن الشغالات تقوم بسحب جسم الضحية العاجزة من بيت الملكة كقطعة واحدة وخاصة عندما تكون قريبة من النضج, ولكن إذا كانت الضحية غير ناضجة فان الشغالات تمزقها إرباً وتقوم بإزالتها حيث تثقب أجسامها الطرية وتمتص سوائلها قبل إزالة الأجزاء الصلبة شيئاً فشيئاً, ولكن في حالة التطريد فإن الشغالات تمنع الملكة العذراء من تحطيم بيوت الملكات حيث تتكتل الشغالات حول هذه البيوت.

وأحياناً عندما يوجد بالطائفة عدد من الملكات العذارى حرة طليقة فوق الأقراص أو سجينة في بيوتها بواسطة الشغالات فإنه يمكن سماع الملكة وهى تؤدى صيحات حادة مثل الصفير.

وغالباً فإن اثنتان أو أكثر من الملكات تؤدى هذا الصفير إحداهما بعد الأخرى, ويعتقد أن الملكة الأولى التي أحدثت الصفير تتحدى منافساتها اللاتي تجبن عليها في تحد وجرأة, وتقوم بذلك أيضاً الملكات والتي ما زالت بائسة في بيوتها.

والملكات العذارى حديثة الخروج غالباً ما تكون صغيرة الحجم ولكن أحيانا تكون كبيرة الحجم مثل الملكات الملقحة الواضعة للبيض, ولكن يتناقص حجمها تدريجياً خلال أيام قليلة حتى يصل إلى حجم أكبر قليلاً من الشغالة, وهذا يجعل مهمة النحال في البحث عنها صعبة خاصة وأنها ترتعب بسهولة عند الفحص وتختفي بسرعة بين الشغالات, وبعد أن يتم تلقيح الملكة تعود وتكبر في الحجم.