مرض الحضنة المتحجرة فى نحل العسل

مرض الحضنة المتحجرة فى نحل العسل

مرض الحضنة المتحجرة الملكة

يعتبر مرض الحضنة المتحجرة فى نحل العسل أقل انتشاراً من مرض الحضنة الطباشيرى.

ويسببه عديد من الفطريات التى تتبع جنس Aspergillus ولكن الفطر الأساسى الذى يسببه هو النوع Aspergillus flavus ويسبب هذا المرض تجفيف وتحنيط الحضنة كما فى حالة مرض الحضنة الطباشيرى, ولكن اليرقات والعذارى المصابة بمرض الحضنة المتحجرة يكون لونها فى البداية أبيض ثم تتحول إلى اللون البنى الفاتح ثم اللون الأخضر وتتصلب وتكون متحجرة غير إسفنجية القوام كما هو الحال فى مرض الحضنة الطباشيرى.

ويؤدى هذا المرض إلى موت اليرقات قبل تحولها إلى طور العذراء, ويعتقد أن الإصابة تنشأ أيضاً فى القناة الهضمية ثم يتكون الميسليوم داخل جسم اليرقة مخترقاً الجدار الخارجي للجسم ومكوناً غلافاً حوله, وقد يصيب هذا الفطر الحشرة الكاملة مسببا عدم مقدرة الشغالة على الطيران وقد يكون ذلك بسبب المواد السامة إلى يفرزها الفطر داخل جسم الحشرة, حيث يمكن مشاهدة الحشرة الكاملة وهى زاحفة أمام باب الخلية.

ويتم انتقال العدوى عن طريق الرياح والمياه والمتطفلات, وتعالج الطوائف المصابة بنفس الطرق المقترحة فى حالة مرض الحضنة الطباشيرى.

واليرقات الموجودة فى العيون السداسية المغطاة أو غير المغطاة يمكن أن تتأثر بهذا الفطر كما يحدث ذلك أيضاً للعذارى, كما وجد أن العذارى المغطاة أقل حساسية لهذا الفطر.

ومعظم اليرقات المصابة تموت فى الطور المغطى قبل الوصول إلى طور العذراء, كما أن حشرات النحل الكاملة حساسة لهذا الفطر حيث يمكن أن تموت فى أى عمر.